تأييد نيابي للعفو عن متهمي «دخول المجلس»

تفاعلاً مع ما نشرته "الجريدة" عن تحركات مجموعة من أعضاء مجلس الأمة لطلب موعد مع القيادة السياسية لشرح أسباب تقديم قانون العفو العام المتعلق بقضية دخول المجلس، أعلن عدد من النواب تأييدهم للقانون، وعزمهم حضور المؤتمر الصحافي الموسع المقرر عقده بعد غد بهذا الشأن.

وقال مراقب مجلس الأمة النائب نايف المرداس، إن "دخول المجلس" حدثت بسبب وضع سياسي معلوم للجميع، وأدت إلى حل المجلس والحكومة، مؤكداً أن "من حق المتهمين فيها على الأمة، ممثلة بالمجلس، السعي إلى إقرار العفو العام".

من جهته، أعلن النائب عادل الدمخي دعمه لقانون العفو، الذي قدمه بمشاركة عدد من النواب، مشيراً إلى أنه سيحضر المؤتمر الصحافي، "وآمل أن يكون فيه خير للبلد، وطي لصفحة الماضي".

أما النائب أسامة الشاهين فأبدى دعمه للقانون، مشدداً على أنه "حق كفله الدستور للأمة، وواجب عليها تجاه ثلة من رموزها وأبنائها، تحركوا رفضاً للرشاوى السياسية، والتعدي على المال العام".