قائد جيش ميانمار: «الروهينغا» ليسوا من سكان البلاد «الأصليين»

قال قائد جيش ميانمار الجنرال مين أونج هلينج في اجتماع بالسفير الأمريكي سكوت مارسيل إن المسلمين الروهينغا ليسوا من السكان الأصليين في البلاد وإن وسائل الإعلام متواطئة في تضخيم عدد اللاجئين الفارين.

ولم يتطرق الجنرال في الاجتماع على ما يبدو إلى الاتهامات الموجهة لجنوده بارتكاب انتهاكات.

وصف الروهينغا بلفظة "البنغاليين" ،التي يعتبرونها انتقاصا من وضعهم، مضيفا أن المستعمرين البريطانيين هم المسؤولون عن الأزمة.

وقال لمارسيل وفقا لتقرير عن الاجتماع نشر على صفحته على فيسبوك اليوم الخميس "ميانمار لم تدخل البنغاليين وإنما أدخلهم المستعمرون".

وتابع "ليسوا سكانا أصليين وتثبت السجلات أن اسمهم لم يكن حتى الروهينغا في الفترة الاستعمارية وإنما البنغاليين فقط".

وقال مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أمس الأربعاء إن قوات الأمن في ميانمار دفعت بطريقة وحشية نصف مليون شخص من الروهينغا من شمال ولاية راخين إلى بنجلادش وأحرقت بيوتهم ومحاصيلهم وقراهم لمنعهم من العودة.

وكانت العمليات العنيفة من جيش ميانمار قد جاءت ردا على هجمات شنها متمردون من الروهينغا على نحو 30 موقعا أمنيا يوم 25 أغسطس.