علّمي أولادك مقاومة إغراء الإعلانات!

19-05-2017
الإعلانات ليست ظاهرة جديدة. كبرنا جميعاً ونحن نشاهد الإعلانات ويمكن أن نكرر على الأرجح عدداً من أغانيها الشهيرة. لكن يتعلق الجانب الجديد بطريقة تكيّف المعلنين مع وسائل الإعلام الرقمية، لا سيما التطبيقات والمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي. لا يشبه بعض الإعلانات المعاصرة النسخ الإعلانية الاعتيادية، بدءاً من عرض المنتجات في الأفلام وعلى شاشات التلفزة وصولاً إلى المسابقات الإلكترونية والفيديوهات الرائجة على نطاق واسع و«روبوتات الدردشة» التي ترسل رسائل فورية. تكون هذه الإعلانات مصمَّمة بهذا الشكل. للتكيّف مع المشاهدين الذين يزدادون تطلباً وتقلباً، طوّر خبراء التسويق طرقاً للدمج بين الإعلانات ووسائل الترفيه، لذا يصعب أن نحدد أين ينتهي المحتوى «الحقيقي» ومتى يبدأ الإعلان. تُشجّعنا هذه التقنيات أيضاً على التفاعل (عبر النقر والمسح والتشغيل والدردشة)، وذلك يمنح المسوّقين بيانات عن عاداتنا وخياراتنا المفضلة.
1 - 10 من 472
set
/channels/tawabel_mother
أمومة