تحقيقات و دراسات

فوضى رشاشات المياه تهدد الأمن وتفسد فرحة الاحتفالات الوطنية

21-02-2018
تشكل الأعياد الوطنية مناسبات فرح وبهجة، احتفاءً بالذكرى التي تنطوي على مدلولات الاعتزاز بالتضحيات وبالولاء والانتماء للوطن. وعلى قاعدة هذه الاعتبارات تتحول المناسبات إلى فوضى إذا أسيئت مظاهر الفرح، لاسيما إذا ما ترافقت تلك المظاهر مع الإساءة إلى الآخرين وإلحاق الأذى بهم أو التسبب في الإضرار بالمرافق العامة وتشويه الوجه الحضاري للمناسبة وللبلاد. وعلى أعتاب الأعياد الوطنية التي تصادف الأسبوع المقبل، تعود ظاهرة فوضى الاحتفالات إلى التداول، لاسيما مع انتشار أسلحة رش المياه وبعض المعدات الأخرى، التي يعتبرها البعض من الأدوات الضرورية للتعبير عن فرحتهم بالمناسبة، وهو الاعتقاد الخاطئ الذي نهت عنه الأحكام القضائية والقرارات الإدارية والأمنية، لما ينطوي عليه من إساءة لمعاني الأعياد الوطنية وإضرار بالناس وتهديد لأرواح الأطفال الذين ينتشرون على الطرقات وبين السيارات لرش المارة بالمياه.
1 - 10 من 422
set
/channels/studies
تحقيقات و دراسات