البلدية تعاملت مع 12 ألف شكوى إلكترونية خلال «رمضان والعيد»

09-07-2017
لا شك أن وسائل التواصل الاجتماعي التي أفرزتها التكنولوجيا الحديثة تعد سلاحاً ذا حدين، فمتى ما استخدمت بصورة إيجابية فإنها تثمر وتحقق فوائد عديدة على كل الصعد سياسياً واجتماعياً وثقافياً ودينياً، غير أنها تكون مدمرة إذا أسيء استخدامها، ولعل هذا ما يعانيه معظم الهيئات الحكومية والخاصة، التي لم تحسن إلى الآن استخدام تلك الوسائل بالشكل الذي يبني ولا يهدم ويفيد ولا يضر. غير أن حالة جديدة شهدها المجتمع الكويتي في الآونة الأخيرة تقدم نموذجاً شديد الإيجابية لكيفية الاستفادة المجتمعية من هذه التكنولوجيا لفتت الانتباه إليها، هذه الحالة تمثلت في إطلاق بلدية الكويت حساباً خاصاً بها على جميع وسائل التواصل الاجتماعي لتتواصل من خلاله مع جمهور المواطنين والمقيمين، وتشاركهم المسؤولية المجتمعية. ومن خلال إعلانات انتشرت في ربوع الديرة، حثت البلدية المواطنين والمقيمين على تصوير أي مخالفات ذات صلة بالعمل البلدي، وبأي مجال من مجالاته، وإرسال المخالفة مصورة إليها، ومتابعة كيفية التعامل معها، في خطوة تحدث للمرة الأولى وتعزز إيجابية أدوات التواصل الاجتماعي.
1 - 10 من 1579
set
/channels/national
بلدي