صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5141

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«بوبيان» يعقد ورشة عمل حول الثقافة المالية

• بالتعاون مع مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي
• الحماد: البنك حريص على نشر الوعي والتثقيف بجميع الأمور المالية

  • 16-08-2022

نظم بنك بوبيان، بالتعاون مع مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي، ورشة عمل حول «الثقافة المالية»، في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك، وحرصه على تثقيف مختلف شرائح المجتمع، خصوصا ما يتعلق بأسس الادخار والتوفير ومساعدة العملاء وغيرهم على اتخاذ قراراتهم المالية.

وقال المدير العام لمجموعة الموارد البشرية بالبنك عادل الحماد: «يحرص البنك على نشر الوعي والتثقيف بجميع الأمور المالية، لضمان فهم عملائنا الحاليين والمحتملين ودرايتهم بآثار قراراتهم المالية على حياتهم ورفاهيتهم، لاسيما في ظل النمو المتزايد لمظاهر الاستهلاك اليومية».

وأضاف: «اليوم، وفي ضوء الجهود التي يقوم بها بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية، أصبح من الواضح أن هذه القضية تحتاج إلى تضافر الجهود والتعاون لمساعدة الناس على إدارة أموالهم بشكل أفضل وعلى نحو يحقق النتائج المرجوة».

وتقدم الحماد بالشكر لمركز الشيخ عبدالله السالم على استضافته لهذه النوعية من الدورات وورش العمل، والتي تُعد جزءاً من المسؤولية الاجتماعية المشتركة للبنوك مع مختلف المؤسسات الرسمية والحكومية.

وحول الورشة، قال مساعد مدير تطوير المواهب في البنك فؤاد العبيد، إن هذه الورشة، التي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الكويت، تأتي أيضاً ضمن أنشطة البنك التي ينظمها ضمن حملة (لنكن على دراية)، التي تم إطلاقها برعاية «المركزي» واتحاد مصارف الكويت، بهدف زيادة وتعزيز وعي الجمهور العام بالأمور المالية.


وأضاف أن الجلسة تطرقت إلى مجموعة من الموضوعات، من بينها الفرق على مستوى القيمة والسعر والتكلفة، والفرق بين الحاجة والرغبة، إلى جانب الأمور التي تتعلق بالضرورة المُلحة لشراء شيء ما، والسعر المطلوب له، والأمور الأخرى التي يجب أن يضعوها بعين الاعتبار.

وخلال الورشة، قام ممثلو البنك بإجراء العديد من الأنشطة التفاعلية التي تم فيها طرح عدة سيناريوهات مختلفة لمساعدة الحضور على فهم قيمة أموالهم والأشياء التي يمكن شراؤها باستخدام هذه الأموال.

أهمية التثقيف المالي

وحول أهمية هذه النوعية من الدورات والورش، قال العبيد إن «بوبيان» يرى أن إدارة الأموال أصبحت أحد المتطلبات الأساسية لأي شخص حريص على إدارة أمواله بشكل أفضل واستخدامها كأداة لنفقاته اليومية.

وأضاف: «تفاعل الحضور، وهم من الشباب والناشئة، كان كبيرا ومميزا، وهو ما يؤكد رغبة الجميع، وخاصة فئة من هم دون سن العشرين، في فهم أفضل وظائف الأموال، والكيفية التي يمكن من خلالها إدارة ما لديهم من نقد، وخاصة في مرحلة ما قبل العمل».

ولفت الانتباه إلى أن هناك شريحة كبيرة من الجمهور على دراية أكبر بالأمور المالية، وبالأدوات المختلفة المتاحة، إلا أنهم أحيانا لا يخولون إلى معلومات أكثر حول كيفية إدارة نفقاتهم ومدخراتهم، لذا فإن مثل هذه الجلسات التي يقدمها «بوبيان»، بالتعاون مع مؤسسة معروفة مثل مركز الشيخ عبدالله السالم الثقافي، يمكن أن تساعدهم في اتخاذ قرارات مالية أفضل في المستقبل.

فؤاد العبيد: الورشة جزء من أنشطة البنك ضمن حملة «لنكن على دراية» لـ «المركزي»