صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5143

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أرباح «Global Citizen» للقضاء على الفقر

يشارك بالمهرجان أكبر نجوم الغناء العالميين في 24 سبتمبر المقبل

  • 14-08-2022
  • المصدر
  • AFP

تشارك فرقتا «ميتاليكا» و«جوناس براذرز» والمغنيتان ماريا كاري وروزاليا إلى جانب مجموعة من أكبر نجوم الغناء في العالم في أحياء حفلات مهرجان «Global Citizen» أو «المواطن العالمي» المُرتقب في نيويورك، والذي يتبرعون بريعه للفقراء والقضاء على الفقر المدقع في العالم.

وتُقام الدورة العاشرة من المهرجان 24 سبتمبر المقبل في حديقة سنترال بارك، في حين تُنظّم بالتزامن معه حفلات مماثلة في أكرا (غانا) يحييها المغنون آشر وسزا (SZA)، وستورمزي وهير (H.E.R)، وساركودي وستونبوي وتيمز.

وتقام هذه الحفلات الموسيقية منذ سنة 2012 تزامناً مع اجتماع قادة العالم في نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وتوزع «Global Citizen» تذاكر مجانية للأشخاص الذين يتعهدون مثلاً ببعث رسالة إلى حكومة بلدهم لدعم المساعدات المخصصة للتنمية.

وستتولى الممثلة بريانكا تشوبرا تقديم الحدث الذي يحض قادة الدول، وكذلك فاعلي الخير، على تقليص الديون وإتاحة الغذاء بشكل أفضل للأشخاص، بالإضافة إلى الاستثمار في حلول من شأنها المساعدة على معالجة المسائل المناخية.


وشارك العام الماضي في نسخة المهرجان أكثر من 60 فنانا من 6 قارات، إذ أقيمت حفلات موسيقية في العديد من مدن العالم بما في ذلك: لاغوس ولندن ولوس أنجلس ومدينة نيويورك وباريس وريو دي جانيرو وسيول وسيدني، تضامنا مع أهداف مهرجان مؤسسة Global Citizen-الإنسانية الخيرية التي تعمل على إنهاء الفقر المدقع بحلول عام 2030، وتم اعتبار حفلات المهرجان العام الماضي أحد أكبر الأحداث الخيرية الدولية على الإطلاق.

وانطلق المهرجان العام الماضي في باريس بأداء فرقة «BTS» الكورية أمام برج إيفل والمغني البريطاني الأسطوري إلتون جون.

على مدار 24 ساعة، شارك فنانون مثل إد شيران، وكريس مارتن وفرقته كولدبلاي، ودوغا كات، وستيفي وندر، وكوايلي مينوغ، وتيوا سافاج، والبرازيلي ألوك، ودلتا جودريم، والثنائي الهندي أجاي أتول، وأندريا بوتشيلي وغيرهم الكثير، مما استحوذ على انتباه العالم.

وقالت الممثلة بريانكا تشوبرا في باريس تعليقا على الحدث: «كما نعلم جميعا، يواجه العالم اليوم العديد من التحديات... ولكن كل مشكلة لها حلول، ويمكننا أن نرتقي إليها- إذا تجرأنا على الاعتقاد بأن هذه الحلول في حدود قدرتنا- فقد رأينا ما يمكننا تحقيقه عندما كان العالم يعمل معا كما كنا في جائحة كورونا».

وقال المشارك في تأسيس منظمة «Global Citizen» ورئيسها التنفيذي هيو إيفانز في بيان: «إن عقوداً من الإخفاقات السياسية والمنهجية تسببت للبشرية في أزمات متقاربة وتتدهور سريعاً أبرزها تلك المتعلقة بالمناخ والجوع والصحة والحروب والصراعات، ودفع السكان الأكثر فقراً ثمن تقاعس القادة، في حين يُعتبر حالياً مصير ملايين الأشخاص وكذلك كوكبنا على المحك».