صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5151

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشيخ طلال الخالد: ثوابتنا وعاداتنا خط أحمر ولن نسمح بالمساس بها

• أشرَف ووكيل «الداخلية» ميدانياً على حملة أمنية موسعة بالمهبولة وجليب الشيوخ
• «من يريد العيش على أرض الكويت عليه الالتزام بقوانينها ولن نستهدف رزق أحد»

أكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع وزير الداخلية بالوكالة الشيخ طلال الخالد، أن الثوابت الإسلامية والعادات والتقاليد الكويتية خط أحمر لن يسمح لأي كان بالعبث بها أو التطاول عليها بالقول أو الفعل، مشدداً على أن الأجهزة الأمنية في البلاد ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بالثوابت الإسلامية وعادات وتقاليد الشعب الكويتي الأصيل سواء كان مواطناً أو مقيماً.

وفي تصريح صحافي عقب إشرافه ميدانياً، يرافقه وكيل وزارة الداخلية الفريق أنور البرجس، على حمله أمنية كبيرة استهدفت منطقتي المهبولة وجليب الشيوخ، مساء أمس الأول، أضاف الخالد أن الأجهزة الأمنية في الدولة والجهات الحكومية المساندة لن تستهدف أرزاق المواطنين والمقيمين ماداموا ملتزمين بالقوانين، ولا يرتكبون أي أعمال مخالفة لقوانين الدولة أو لا تحترم الشريعة الإسلامية وعادات وتقاليد أهل الكويت، مشيراً إلى أن لقمة العيش الحلال متاحة للجميع على أرض الكويت الطيبة، لكن من يخالف القانون فسوف يواجه بأشد العقوبات.

وشدد الخالد على أن الأجهزة الأمنية الميدانية بالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية المساندة والجهات الحكومية المساندة ستواصل حملاتها الأمنية في مختلف مناطق البلاد للحد من الظواهر السلبية وضبط مخالفي قانون الإقامة والعمل وتأمين الفرق التابعة لأجهزة الدولة في تطبيق قراراتها المتعلقة بالإزالة ومخالفة مواقع التعديات، لافتاً إلى أنه وجّه تعليماته إلى رجال الأمن بتطبيق القانون على الجميع ودون تمييز.

توقيف 394 مخالفاً

من جانبه، أكد الفريق البرجس أن الحملة الأمنية على منطقة المهبولة تأتي استكمالاً للحملات الأمنية الشاملة والموسعة، التي تنفذها وزارة الداخلية بهدف فرض هيبة وسيادة القانون وملاحقة المطلوبين والمخالفين، مشيراً إلى أن التعليمات الأمنية صدرت إلى القيادات الميدانية التعامل بحزم وشدة مع أي مظهر من مظاهر المخالفات وتطبيق القانون على الجميع.

من ناحيته، قال المدير العام للإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني بوزارة الداخلية اللواء توحيد الكندري، إن القطاعات الأمنية الميدانية بوزارة الداخلية ممثلة في قطاع الأمن العام والأمن الجنائي وقطاع المرور والعمليات وقطاع الإقامة وبالتعاون والتنسيق مع بلدية الكويت نفذت مساء أمس الأول حملة أمنية موسعة على منطقتي المهبولة وجليب الشيوخ بدأت بإغلاق وتطويق مداخل ومخارج المنطقتين بهدف تفويت الفرصة على المطلوبين ومخالفي القانون من الهروب وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط 394 مخالفاً ومطلوباً في هاتين المنطقتين منهم 66 في جليب الشيوخ و328 في المهبولة.

واكد الكندري أن الحملات الأمنية مستمرة على مختلف مناطق البلاد، وخصوصاً على جليب الشويخ والمهبولة وبشكل يومي بهدف ضبط المخالفين والمطلوبين وكل من تسول له نفسه القيام بأعمال مخالفة للقانون.

وطالب جميع المواطنين والمقيمين بضرورة التعاون مع رجال الأمن وعدم التستر على أي مخالف لقانون الإقامة لأنها تعد جريمة يعاقب عليها القانون، لافتاً إلى ضرورة التزام الكفلاء بقانون الإقامة وأنه سوف يتم وضع منع كفالات «بلوك» على الكفيل سواء كان شخصاً أو شركة (منع كفالات، منع تأشيرات، منع التجديد والتحويل ) مع إحالة الكثير للإدارة العامة للتحقيقات في حال عدم الالتزام وسوف يتم تطبيق الإجراءات والشروط المتبعة لقانون الإقامة ومنع العامل المخالف من دخول البلاد بشكل نهائي.

لقطات من حملتي المهبولة وجليب الشيوخ

خطة أمنية محكمة


نفذت الأجهزة الأمنية حملتين أمنيتين بجليب الشيوخ والمهبولة، وفق خطة أمنية تم الإعداد لها قبل عدة أيام، واعتمدت على السرية التامة في موعد ووقت التنفيذ، وتضمنت الخطة خداعا ميدانيا تمثل في توجيه قوة أمنية إلى منطقة جليب الشيوخ، وفي فارق زمني يقدر بنحو 3 ساعات عن بدء الحملة في منطقة المهبولة، للتمويه بأن الأجهزة الأمنية ستستهدف منطقة جليب الشيوخ وليس موقعا آخر.

الهروب الكبير

قال عدد من المخالفين الذين تم ضبطهم في حملة المهبولة إنهم هربوا بأعداد كبيرة من منطقة جليب الشيوخ بعد أن شاهدوا القوات الأمنية داخل المنطقة، وتوجهوا إلى منطقة المهبولة للاختباء وهربا من رجال الأمن، إلا أنهم فوجئوا بالحملة الأمنية الأكبر والأشرس بالمنطقة.

مواقع مرصودة

وداهم رجال قطاع الأمن الجنائي عددا من الأوكار التي تدار للأعمال المنافية للآداب، وأوكار أخرى تضم عاملات منزلية مخالفات لقانون الإقامة والعمل، يعملن بنظام الأجرة اليومية، وجميعهن مسجل بحقهن قضايا تغيب.

وقال مصدر أمني، لـ»الجريدة»، إن رجال المباحث رصدوا تلك المواقع منذ عدة أيام، ومع بدء الحملة تمت مداهمتها بشكل فوري وسريع ولم تتمكن العمالة المخالفة من الهرب.

طرق الهروب السرية

أفاد مصدر أمني «الجريدة» بأن رجال الأمن والمباحث رصدوا خلال الفترة الماضية طرقا وممرات داخلية يستخدمها المخالفون للهرب والإفلات من رجال الأمن، وتقع هذه الطرق بين البنايات السكنية، وتؤدي إلى ساحات ترابية ومواقع اعتقد المخالفون أنها غير مرصودة من قبل رجال الأمن، لافتا إلى أن رجال الأمن والمباحث طاردوا المخالفين جريا على الأقدام عبر تلك الممرات، وتمكنوا من ضبط عدد كبير منهم.

محمد الشرهان

أنور البرجس: الحزم مع أيّ مظاهر للمخالفات... وتطبيق القانون على الجميع

توحيد الكندري: ضبط 394 مخالفاً ومطلوباً... والحملات الأمنية مستمرة يومياً