صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5150

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

واشنطن: نقود تحالفاً من 50 دولة لدعم أوكرانيا عسكرياً

الجيش الأميركي بصدد نشر قوات إضافية في دول البلطيق وإجراء مناورات بها

  • 11-08-2022

وسط اتهامات لروسيا بالتخطيط لربط محطة زابوريجيا النووية بالقرم وتجنيد المجرمين للقتال في صفوفها، أعلن وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، أمس، أن واشنطن ستواصل تقديم الدعم العسكري لأوكرانيا، مشيراً إلى أن بلاده تقود تحالفاً من 50 دولة لدعم كييف عسكرياً.

وأكد أوستن، في مؤتمر صحافي من لاتفيا، أن الجيش الأميركي سيجري عدداً من التدريبات العسكرية في دول البلطيق (إستونيا، ولاتفيا، وليتوانيا)، كما أنه بصدد نشر قوات إضافية في المنطقة.

وقال أوستن: «سيكون لدينا عدد من التدريبات في المنطقة، لقد رأيتم أننا نقوم بذلك العام الماضي»، مضيفاً: «ويمكن لهذه التدريبات أن تجلب قوات إضافية للعمل في منطقة البلطيق، وكذلك في الجناح الشرقي لحلف شمال الناتو».


وفي ظل تصاعد الاتهامات المتبادلة حول ضرب أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، حذّر رئيس شركة «إينرغوآتوم» المشغلة للمحطات النووية الأوكرانية الأربع، بترو كوتين، من أن «القوات الروسية الموجودة في محطة زابوريجيا تنفذ برنامجاً لشركة روسآتوم (المشغل الروسي) لربطها بشبكة كهرباء شبه جزيرة القرم»، التي ضمّها الكرملين عام 2014.

ومع تقديم البعثة الروسية بالأمم المتحدة طلباً لعقد جلسة لمجلس الأمن اليوم للنظر في الهجمات الأوكرانية على محطة زابوريجيا وعواقبها الكارثية المحتملة، وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماريا زاخاروفا تصريحات الرئيس فلاديمير زيلينسكي بشأن فرض منطقة حظر طيران فوق هذه المنطقة بـ «السخيفة».

إلى ذلك، اتهمت شبكة «سي إن إن» الأميركية روسيا باللجوء إلى «خيارات قبيحة في الحرب القبيحة»، عبر إطلاق سراح المجرمين من القتلة وتجار المخدرات شريطة الذهاب للقتال مع قواتها في أوكرانيا.

وفي تحقيق لها على مدار شهر، تحدثت «سي إن إن» عن «نقل المئات من عشرات السجون، بينها المحتجز فيه المعتقل الأميركي البارز بول ويلان، لأجل القتال في أوكرانيا بمكافآت مغرية»، مشيرة إلى أن «التجنيد يستثني المغتصبين والمتحرشين بالأطفال والمتطرفين والإرهابيين».