صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5140

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«العلوم والتكنولوجيا» تختتم دورة الأمن السيبراني بالشراكة مع «التقدم العلمي»

العثمان: تسعدنا قيادة حملة توعية سيبرانية لطلبة الثانوية

  • 10-08-2022

اختتمت كلية الكويت للعلوم والتكنولوجيا دورة الأمن السيبراني الثانية بالشراكة مع مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، والتي كانت موجهة لطلبة الثانوية العامة.

وأقيم الحفل الختامي بحضور ممثل الكلية مدير العلاقات العامة والتسويق إبراهيم المطوع، ومستشارة برنامج دعم تعليم العلوم والرياضيات في «التقدم العلمي» د. أبرار الموسى، والأستاذ المساعد في قسم علوم وهندسة الكمبيوتر في الجامعة والقائم على فكرة وتنفيذ دورات الأمن السيبراني الموجهة لطلبة الثانوية العامة د. باسل العثمان.

وافتتح المطوع الحفل الختامي بالترحيب بممثلة «التقدم العلمي» والطلبة المشاركين وذويهم الذين جاؤوا للاحتفاء بأبنائهم الذين اجتازوا 40 ساعة تعليمية من ورش عملية، ومحاضرات وتطبيقات في الأمن السيبراني خلال الدورة التي امتدت خمسة أيام، مؤكدا أن الجامعة منذ نشأتها أخذت على عاتقها مسؤولية تطوير التعليم داخل الكويت، وهو ما جعلها تقدم برامج استثنائية تواكب التكنولوجيا الحديثة.

وأضاف المطوع: «يسعدنا في الكلية أن نخرج كوكبة متميزة من الطلاب يحملون معهم مهارات إدارية وحرفية تجعل منهم قيمة مضافة كبيرة لأي قطاع سيعملون فيه سواء الحكومي أو الخاص».

تحفيز العطاء العلمي


بدورها، أكدت د. أبرار الموسى أن هذه الدورة تحقق أهداف مؤسسة الكويت للتقدم العلمي في أن تكون ركيزة لتحفيز ودعم العطاء العلمي والمعرفي، مضيفة «إننا على ثقة تامة بأن إقامة وتنظيم مثل تلك الدورات العلمية سيمنح الطلبة المعرفة اللازمة للتغلب على التحديات الحالية والمستقبلية، وتشجعهم للانخراط بمجالات التكنولوجيا والابتكار، وتعزز المهارات التي تتطلبها الثورة الصناعية الرابعة».

واختتمت الموسى كلمتها بتوجيه الشكر للكلية على تنظيم تلك الدورات التدريبية المتميزة، وإلى جميع المحاضرين والمنظمين وجميع المشاركين وأولياء امورهم.

قيادة التوعية السيبرانية

ومن جانبه، أعرب باسل العثمان عن شكره لـ «التقدم العلمي» التي دعمت الدورات التدريبية فكرة وتنفيذا، وأخرجتها للنور لإيمانهم بأهداف البرنامج، مؤكدا أن الجامعة يسعدها أن تقود حملة التوعية السيبرانية في الكويت لطلبة الثانوية العامة.

وقال العثمان إن الطلبة الذين شاركوا في الدورة أصبحوا متمكنين في التعامل مع المخترقين وحماية الأنظمة والأجهزة، مشيرا الى انه منذ اليوم الأول تم ايضاح الفرق بين المخترقين الأخلاقيين والعدوانيين، وكيفية التعامل مع النوع الأخير من جمع بيانات ومعلومات شخصية إلى جانب التعامل مع الفيروسات.

يذكر أن الكلية و«التقدم العلمي» بصدد إقامة دورة الأمن السيبراني الثالثة لطلبة الثانوية العامة خلال أغسطس الجاري، والتي سيتم الإعلان عنها عبر وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بالجامعة.