صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5101

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أحمد عقلة: عصر الهواة انتهى... وتطبيق لائحة الاحتراف 14 الجاري

«اعتمادها يقضي على أزمات الانتقال الجِسري للاعبين خارجياً»

أكد نائب رئيس اتحاد الكرة أحمد عقلة أن عصر الهواة انتهى، ودخلنا في عالم الاحتراف بعد اعتماد لائحته وتطبيقها فعلياً اعتباراً من 14 الجاري.

أعلن نائب رئيس اتحاد كرة القدم للشؤون المالية والإدارية أحمد عقلة تطبيق لائحة الاحتراف ابتداء من 14 الشهر الجاري، بعد اعتمادها من الاتحاد، مع الاستماع لآراء الأندية في الاجتماع التنسيقي، الذي عقد مساء الاثنين الماضي.

وقال عقلة، في مؤتمر صحافي عُقد أمس، بمقر اتحاد الكرة، بحضور عضو مجلس الإدارة عبدالعزيز السمحان، والأمين العام صلاح القناعي، والأمين العام المساعد لشؤون المسابقات والإسناد د. صالح المجروب ونائب رئيس لجنة أوضاع اللاعبين السابق د. محمد الجبر، إن الاتحاد سيتحمل المسؤولية في إصدار العقود النموذجية، التي ستربط بين اللاعب وناديه في المستقبل.

وأضاف أنه «لن يتم السماح لأي نادٍ بقيد اللاعبين في سجلات الاتحاد في حال عدم وجود عقد بين الطرفين، ولن يكون هناك لاعب في الدوري الممتاز بلا عقد».

القضاء على أزمات الانتقال

وشدد عقلة على أن لائحة الاحتراف ستقضي تماماً على الأزمات الخاصة بالانتقالات «الجسرية» للاعبين المحليين، المتمثلة في توقيع لاعب لأندية خارجية ثم العودة إلى البلاد دون المشاركة الفعلية في مباريات رسمية، والتي لاقى اتحاد الكرة انتقاداً بسببها من الاتحادين الدولي والآسيوي.

وأوضح أن لائحة شؤون الاحتراف منحت الأندية الفرصة على طبق من ذهب لتوفيق أوضاعها من خلال إنشاء إدارات للاحتراف، إلى جانب تنظيم آلية العمل فيما يخص هذا الشأن، بين اللاعبين والمدربين وإدارة أوضاع اللاعبين ووكلائهم.

اللائحة المحلية لا تخالف الدولية

في رده على سؤال «الجريدة» بشأن الإعلان عن لائحة الاحتراف دون وجود تشريع قانون الاحتراف، قال أحمد عقلة: «الاتحاد الكويتي ينظم لوائحه وفقا لما يراه صحيحا، وبما يتماشى مع لوائح الاحتراف في الاتحادين الدولي والآسيوي لكرة القدم، بعيدا عن القانون الخاص بالاحتراف».

ولفت إلى أن القانون 87 منح الاتحادات الرياضية الحق في تنظيم لوائحها، وبالتالي فإن إصدار لائحة الاحتراف أمر طبيعي وبديهي، ولا تختلف مع أي جهة أخرى.

وذكر أن لائحة الاحتراف تطبق فقط على اللاعبين المشاركين في الدوري وليس الكؤوس، مضيفاً أن أي نادٍ إذا أراد الدفع بلاعبين من المراحل السنية المختلفة في الدوري، فلن تتم مشاركتهم دون وجود عقود بغض النظر عن أعمارهم خصوصاً أن الدوري للمحترفين وليس الهواة.

وتطرق عقلة خلال المؤتمر إلى لائحة شؤون الاحتراف، وأن مهمتها تتمثل في اعتماد عقود الاحتراف التي تقدمها الأندية، مع تحديد شروط المشاركة في جميع البطولات التي ينظمها اتحاد الكرة، فضلاً عن كل ما يخص اللاعبين في هذا الأمر.


وأكد أن الاتحاد أبدى مرونة تامة مع الأندية فيما يخص تعيين مدير للاحتراف في الموسم الجاري، على أن تعدل أوضاعها في الموسم المقبل، لافتاً إلى أن هناك شروطاً لابد أن تنطبق على مدير الاحتراف من ضمنها أن يكون حاصلاً على مؤهل عالٍ، ولديه خبرة في المجال الرياضي لا تقل عن أربع سنوات، أما في حال كان إدارياً أو لاعباً فلابد من أن تكون لديه خبرة 8 سنوات.

الرد خلال شهر

وأشار إلى أن اللائحة تؤكد أن اللاعبين الذين لم توقع أنديتهم عقوداً معهم عليهم أن يرسلوا كتباً رسمية لها إذا كانت تنطبق عليه شروط الاحتراف، ويتعين على الأندية الرد خلال شهر، وفي حال عدم الرد فسيصبح اللاعب حراً في اختيار النادي الذي سيلعب له، أما في حال تهرب اللاعبون من التوقيع على العقود، فسيكون للنادي الحق الحصول على بدل التدريب بحد أقصى 82 ألف دينار في حال وصول اللاعب إلى 21 سنة، فيما يحصل على المبلغ المحدد للمرحلة السنية الخاصة به.

وبين عقلة أن للاعبين الحق في التفاوض مع أندية محلية أخرى في حال تبقى على عقده مع ناديه 6 أشهر فقط، مؤكداً أن زيادة قيمة المكافآت المقدمة للأندية والبالغة 100 ألف دينار للأول و60 ألفاً للوصيف و40 ألفاً للثالث تعتبر أحد أوجه الدعم المقدمة من الاتحاد لها.

وشدد على أن الهدف من اللائحة تحقيق بيئة رياضية متنافسة محترفة بما يتماشى مع متطلبات الاتحادين الدولي والآسيوي، وتعزيز مفهوم المنافسة الرياضية بما يكفل حقوق كل من الأندية واللاعبين في إطار قانوني.

القناعي: المشاركة في موسم 2023/ 2024 بـ «التراخيص»

أكد صلاح القناعي خلال المؤتمر الصحافي أن الأندية التي تستوفي معايير الاتحاد الآسيوي ستحصل على التراخيص الخاصة بالاتحاد الكويتي، خصوصا أن المعايير القاريّة أعمّ وأشمل من نظيرتها المحلية.

وأضاف أن هناك نوعين من التراخيص؛ محلية من أجل المشاركة في البطولة المحلية، وأخرى قاريّة للمشاركة في البطولات الآسيوية.

وتابع: تم فتح باب تلقي الطلبات الحصول على التراخيص من قبل 9 أندية أمس، وذلك في حال تحقيق المعايير التي وضعها اتحاد الكرة الكويتي أو الآسيوي.

وشدد القناعي على أن جميع الأندية ستشارك بالبطولات المحلية في الموسم الجاري، خصوصا أن هناك 6 أندية قد استوفت الشروط وحققت المعايير في وقت سابق، موضحا أنه يتعيّن على الأندية الـ 9 الانتهاء من هذا الأمر، لا سيما أنه في حال عدم الحصول على التراخيص لن تتمكّن من المشاركة في الموسم الرياضي بعد المقبل 2023/ 2024.

من جانب آخر، طالب القناعي اللاعبين بضرورة إدراك أهمية الفترة المقبلة، خصوصا بعد حصولهم من قبل الهيئة العامة للرياضة التي تبدي تعاونا تاما على التفرغ الرياضي منذ انطلاق الموسم حتى نهايته، الأمر الذي يدفعهم إلى التركيز في تدريباتهم ومبارياتهم فقط.

حازم ماهر