صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5101

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

البيت العتيق

  • 07-07-2022

يا كعبةً قد شُرِّفت بمثانِ

يا بيتَ ربِّ العَرشِ والإحسانِ

في مكة الأطيابِ كان لقاؤنا

والنورُ يملأُ سائرَ الأركانِ

فلأنتِ أجملُ من حكاياتِ الكرى

بجمالِكِ المُتهَيَّبِ الفتَّانِ

يا شامةً يا قامةً يا هامةً

للحقِّ والإسلامِ والإيمانِ

من عهدِ آدمَ أُرسِيَتْ أركانُها

بقواعِدِ الأوتادِ والبنيانِ

رفعَ الخليلُ بناءها من بعدِهِ

معه الذبيحُ مُعَزَّزَ القُربانِ

قالا وقد رفعا أكُفّاً للدعاءِ

بخالِصِ العزَماتِ والعِرفانِ

أرِنا مناسِكنا، تقبَّلْ ربنا

وابعَث رسولَ الرُحْمِ والقرآنِ

يتلو الكتابَ عليهمُ في حكمةٍ

ويُعلّمُ الآياتِ بالتبيانِ

وأتى الحجيجُ يهرولون لربهم

شُعثاً وغُبراً من بعيدِ مكانِ

من بعدِ ما سمِعوا النداءَ لحجهم

كي يلحقوا بالخيرِ والرُكبانِ

تركوا المنازلَ والأُهيلَ وسافروا

لمنازلِ الساعينَ للغفرانِ

ها نحن جئنا من فجاجٍ جمةٍ

كيما نلبّي دعوةَ الرحمن

لنكونَ عند البيتِ، نُلقي حِملَنا

فهنا أناخَ القلبُ للمنّانِ

ونكونَ عند البيتِ حتماً مثلما

كان الجدودُ بسالفِ الأزمانِ

نرتاحُ عند البيتِ حقاً مثلما

يرتاحُ طفلٌ تائقٌ لحنانِ

فهنا انسجامُ الروحِ حيثُ مكانُها

وهنا السكينةُ للعزيزِ الشانِ

صلى الإلهُ على البشيرِ المصطفى

هو خاتِمُ الألواحِ والأديانِ

والآلِ آلِ البيتِ أهلِ مودةٍ

صبروا مدى الأعوامِ دون توانِ

في بطنِ مكةَ في سويعات اللظى

من غيرِ ماءٍ أو طعامٍ غانِ

عند الحصارِ كبيرُهُم وصغيرُهُم

عانى أذى الكُفرانِ والطغيانِ

● ندى السيد يوسف الرفاعي