صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5101

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«الشؤون»: 8 قسائم في الجليب لخدمة «المجتمع المدني»

• ساري لـ الجريدة•: مساحة القسائم 9200 متر2 وتضم قاعات ومسارح ودور سينما وورشاً للأنشطة
• تخصيص 73200 متر مربع لبناء 61 قسيمة مقار لجمعيات النفع العام

أكد وكيل «الشؤون» دعم الوزارة لدور الجمعيات التعاونية في تحصيل جزء من أرباحها السنوية لمصلحة الأعمال والخدمات الاجتماعية واستغلالها في إقامة مشروعات حيوية تخدم المجتمع.

كشف الوكيل المساعد لشؤون قطاع التخطيط والتطوير الإداري في وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز ساري، أنه يجري حالياً التنسيق ما بين الوزارة وبلدية الكويت لاستلام 8 قسائم في منطقة جليب الشيوخ، تم تخصيصها من المجلس البلدي على مساحة إجمالية تبلع 9200 متر مربع، خدمة لأنشطة وفعاليات الجمعيات الأهلية المشهرة في البلاد البالغة نحو 150 جمعية، إضافة إلى توفيرها وحدات كمقار إدارية للجمعيات الحديثة الإشهار.

وأوضح ساري لـ «الجريدة» أن هذه القسائم ستضم قاعات كبرى لعقد المؤتمرات والمحاضرات والندوات، إضافة إلى مسارح ودور سينما وورش للأنشطة الفنية سيتم انشاؤها وفق أحدث الطرز والتقنيات المعمارية بالتعاون والتنسيق المسبقين مع وزارة الأشغال العامة، مؤكداً أن المشروع يأتي في إطار إيمان الوزارة بأهمية الدور الذي تقوم به جمعيات النفع العام في توعية أفراد المجتمع، وخطوة جديدة في سبيل الشراكة الفاعلة بينها وتلك الجمعيات.

توزيع 61 قسيمة

إلى ذلك، وتأكيداً لخبر «الجريدة» المنشور في عددها الصادر بتاريخ 26 يونيو الماضي بعنوان وزارة الشؤون الاجتماعية (مشروع لتوفير مقار لـ «النفع العام» يتضمن 61 قسيمة)، كشف ساري عن الانتهاء من توزيع 61 قسيمة للجمعيات الأهلية التي تستحق توفير مقار لها من الدولة بموجب قرار مجلس الوزراء رقم (836) لسنة 2004، الصادر بشأن أسس وضوابط إشهار جمعيات النفع العام، مشيراً إلى أنه تم التنسيق مع وزارة المالية، ممثلة في إدارة أملاك الدولة، لإبرام العقود الإيجارية لهذه القسائم، «حيث تبلغ المساحة الإجمالية لكل قسيمة على حدة نحو 1200 متر مربع» (بواقع 73200 متر مربع لإجمالي القسائم).


وأضاف ساري أنه «جارٍ حالياً مباشرة أعمال البنية التحتية لهذه القسائم من الهيئة العامة للطرق تمهيداً لاصدار تصاريح البناء للجمعيات لتشييد مقارهم».

الخدمات «التعاونية»

وفي موضوع اخر، أكد وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية عبدالعزيز شعيب، دعم الوزارة لدور الجمعيات التعاونية في تحصيل جزء من أرباحها السنوية لمصلحة الأعمال والخدمات الاجتماعية واستغلالها في إقامة مشروعات حيوية تخدم المجتمع كمستشفى التعاونيات للقلب - فرع بنك الدم في مستشفى العدان، وفرع بنك الدم في مستشفى الجهراء.

وقال شعيب، في تصريح صحافي بمناسبة اليوم الدولي للتعاون، إن «الوزارة تشرف وتراقب وتدعم 77 جمعية تعاونية واتحاداً مشهراً، وتقدم لها التسهيلات المطلوبة كافة دعماً للحركة التعاونية التي تتميز بها البلاد ودورها المهم بالماضي والحاضر والمستقبل في دعم منظومة الأمن الغذائي والمخزون الاستراتيجي من المواد الاستهلاكية والزراعية»، مؤكداً حرص الوزارة على الانتهاء من إجراء انتخابات مجالس إدارة الجمعيات وعقد «عمومياتها». وذكر أن الحركة التعاونية حريصة على دعم الخطط التنموية في البلاد حيث تمكنت تعاونيتا الزهراء والعديلية من الاستفادة من الطاقة الشمسية وقامتا بتركيب ألواح واستخدامها في ايصال التيار الكهربائي للجمعيتين ومواقف سياراتهما في خطوة داعمة لتوجيهات سمو الامير بتوفير 15 في المئة من الطاقة عبر الاستخدامات البديلة للكهرباء.

وأضاف أنه «تم تخصيص نسبة 10 في المئة من عدد المحال والقواطع بالجمعيات لأصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وطرح وتخصيص العديد من المواقع لها في تعاونيات عدة خدمة للشباب والباحثين عن عمل خاص».

جورج عاطف*