صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5072

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

كوريا الشمالية تجرّب صواريخ بالستية أحدها اتّخذ «مساراً غريباً»

  • 25-05-2022

في سلسلة تجارب أجرتها في ختام زيارة الرئيس الأميركي لكوريا الجنوبية واليابان، أطلق زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، صباح اليوم ، 3 صواريخ بالستية أحدها عابر للقارّات من منطقة سونان في بيونغيانغ باتجاه البحر الشرقي.

ووفق رئاسة أركان الجيش الكوري الجنوبي، في بيان، فإن «الصاروخ البالستي الأول (العابر للقارات) بلغ مداه 360 كلم، ووصل إلى ارتفاع حوالي 540 كلم»، والثاني «وصل إلى ارتفاع 20 كلم واختفى أثره»، والثالث قصير المدى اجتاز 760 كلم على ارتفاع 60 كلم.

وفي حين أعلنت وزارة الدفاع اليابانية أن أحد هذه الصواريخ البالستية سلك «مساراً غير اعتيادي»، أكد مجلس الأمن القومي الكوري الجنوبي أن «إطلاق كوريا الشمالية بصورة متتالية صاروخاً بالستياً عابراً للقارات مفترضاً وصاروخين بالستيين قصيري المدى هو عمل غير قانوني يمثّل انتهاكاً مباشراً لقرارات مجلس الأمن».

وفي تحدّ للعقوبات الدولية، تعمل كوريا الشمالية على تطوير تكنولوجيات تسمح للصواريخ بالمناورة من خلال تغيير مسارها بعد إطلاقها، بما في ذلك خصوصاً «تكنولوجيا التحليق الانزلاقي فرط الصوتي»، مما يزيد من صعوبة اعتراضها من جانب منظومات الدفاع الجوي.


وكشف الجيش الكوري الجنوبي عن إجرائه مع الولايات المتحدة «تدريباً على إطلاق صواريخ أرض أرض» ووضعا في حالة تأهّب طائرات مقاتلة، وذلك ردّاً على «الاستفزازات المفترضة من جانب كوريا الشمالية والمتعلقة بصواريخ بالستية عابرة للقارات وصواريخ».

رد أميركي

وأكدت القيادة الأميركية في منطقة المحيطين الهندي والهادئ أنها كانت على علم بعمليات الإطلاق المتعددة، وأنها تقوم بـ «التقييم والتشاور عن كثب مع حلفائها وشركائها».

وقالت القيادة الأميركية إن «هذا الحدث لا يشكّل تهديداً مباشرا للأفراد أو الأراضي الأميركية أو لحلفائنا، لكنه يسلّط الضوء على التأثير المزعزع للاستقرار لبرنامج الأسلحة غير المشروعة لبيونغ يانغ»، مجددة «التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن كوريا الجنوبية واليابان بكل صرامة».