صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5072

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ارتداد لمؤشرات البورصة... والسيولة تتراجع إلى 85.7 مليون دينار

تذبذب في بداية الجلسة قاده «بيتك» و«أجيليتي» ثم استعادا الخسائر

ارتدت مؤشرات بورصة الكويت اليوم، وعوّضت جزءا محدودا من خسائر امس، بعد حالة من التذبذب والقلق بداية الجلسة، وانتهى مؤشر السوق العام الى أرباح بنسبة 0.63 في المئة، هي 47.12 نقطة، ليقفل على مستوى 7583.72 نقطة، بسيولة اقل من مستواها امس ، كانت اليوم 85.7 مليون دينار، تداولت 263.3 مليون سهم عبر 18355 صفقة، وتم تداول 132 سهما، ربح منها 72 سهما، بينما تراجع 44، واستقر 16 دون تغير.

وكذلك ربح مؤشر السوق الأول ذات النسبة 0.63 في المئة، أي 52.76 نقطة ليقفل على مستوى 8393.87 نقطة بسيولة بلغت 68.4 مليون دينار، تداولت 124 مليون سهم عبر 11802 صفقة، وربح 11 سهما، مقابل تراجع 12، واستقرار 3 اسهم دون تغير.

وربح مؤشر السوق الرئيسي نسبة قريبة كانت 0.6 في المئة أي 35.29 نقطة، ليقفل على مستوى 5925.04 نقطة بسيولة بلغت 17.3 مليون دينار، تداولت 139.2 مليون سهم عبر 6553 صفقة، وتم تداول 106 أسهم، ربح منها 61 سهما، وخسر 32، بينما استقر 13 سهما دون تغير.

ارتداد بعد تذبذب حاد


بدأت تعاملات بورصة الكويت اليوم على سلبية مفرطة أول ربع ساعة، خصوصا على اسهم بيتك واجيليتي، إذ تمت عمليات بيع سريعة عليهما في الدقائق الأولى، وفقدا نسبا قريبة من 4 في المئة، إذ تراجع "بيتك" الى قاعه اليومي عند 819 فلسا، كما خسر اجيليتي الى حدود 1045 فلسا، وصبغا المؤشرات باللون الأحمر لتخسر معظم الأسهم ذات السيولة سواء قيادية كالوطني وزين واهلي متحد وبنك الخليج وبعض الأسهم الصغيرة في قطاع البنوك.

وكذلك خسرت اسهم السوق الرئيسي مثل اس تي سي ووطنية عقارية وجي اف اتش، ثم ارتدت بعض الأسهم التشغيلية مثل هيومن سوفت ومباني بداية، ثم بيتك واجيليتي ليلحق السوق بها، وتحقق بعض الأسهم ارتفاعات جيدة أبرزها الوطني بنسبة 1 في المئة، بينما لم يستطع "بيتك" من الوصول للمنطقة الخضراء، وأنهى جلسته خاسرا 0.6 في المئة بسيولة كبيرة بلغت 25.2 مليون دينار.

كما خسر أجيليتي ربع نقطة مئوية واستثمارات وبنك الخليج وبوبيان بتروكيماويات ووربة والدولي مقابل ارتفاع اهلي متحد بنسبة كبيرة بلغت 3.6 في المئة، وزين وصناعات وبنك بوبيان، ومن اسهم السوق الرئيسي جي اف اشت بنسبة 4.3 في المئة والصفاة بنسبة كبيرة بلغت 20 في المئة ووطنية عقارية بنسبة 4.5 في المئة، لتنتهي الجلسة خضراء وبسيولة جيدة تحتاج إلى تأكيد مثل هذا الاستقرار للمرور لجلسة تطبيق مراجعة مؤشرات ام اس سي أي نهاية الشهر.

وتباين أداء مؤشرات الأسواق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي، إذ ربح السعودي نسبة كبيرة بلغت 2.2 في المئة، كما ارتدت مؤشرات ابوظبي والكويت ومسقط بنسب متفاوتة، وخسرت أسواق دبي وقطر والبحرين، وكانت أسعار النفط قد صعدت الى مستوى 114 دولارا لمزيج برنت.

علي العنزي