صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5072

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ميلان ينشد التتويج الأول بـ «سيريا أ» منذ عام 2011

  • 22-05-2022

يقف ميلان على مشارف إحراز لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة الأولى منذ عام 2011 عندما يحل ضيفا على ساسوولو، اليوم، في المرحلة الثامنة والثلاثين، في حين يستقبل جاره ومطارده المباشر إنتر ميلان، بطل الموسم الماضي، سمبدوريا في التوقيت ذاته.

ويتقدم ميلان بفارق نقطتين عن إنتر، ويتفوق عليه في المواجهات المباشرة بينهما هذا الموسم (تعادلا 1-1 في المرحلة الثانية عشرة، وفاز ميلان 2-1 في المرحلة الرابعة والعشرين)، وبالتالي يكفي الأول التعادل لضمان اللقب ومعادلة جاره في عدد الألقاب في المسابقة (19)، كثاني أفضل المتوجين باللقب خلف يوفنتوس المتصدر (36 لقبا).

وحقق ميلان سلسلة من الانتصارات اللافتة في الأمتار الأخيرة، وتحديدا خارج ملعبه ضد فيورنتينا ولاتسيو وفيرونا، قبل أن يتفوق على أتالانتا 2-صفر على أرضه في المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة، ليحتفل مع أنصاره كما لو أنه أحرز اللقب.

وتحمل المباراة نكهة الثأر بالنسبة لميلان، الذي خسر أمام ساسوولو على أرضه 1-3 ذهابا بالمرحلة الرابعة عشرة في 28 نوفمبر الماضي، لكن مدربه ستيفانو بيولي يملك تشكيلة كاملة، ويدخل المباراة مصمماً على التتويج، في حين يخوضها ساسوولو وهو في وسط الترتيب، وبالتالي لا ينافس على شيء.

ولا يزال مدرب إنتر ميلان، سيموني اينزاغي، مؤمنا بقدرة فريقه على انتزاع اللقب من ميلان، علما أنه قاد فريقه هذا الموسم إلى إحراز لقبين في كأس السوبر الإيطالية، بفوزه على يوفنتوس، ثم بكأس ايطاليا بالفوز على الفريق ذاته.

وتتركز الأنظار على هوية الفريق الذي سيرافق جنوى وفينيستيا إلى مصاف أندية الدرجة الثانية، والصراع محصور بين ساليرنيتانا وكالياري.


ويتقدم ساليرنيتانا بفارق نقطتين عن كالياري، ويستقبل الأول أودينيزي، في حين يحل الثاني ضيفا على فينيتسيا.

وفي حال تعادل ساليرنيتانا وفوز كالياري سيبقى الأخير ضمن أندية النخبة، لتفوقه على الأول بفارق كبير من الأهداف، في ظل عدم الاعتماد على المواجهتين المباشرتين هذا الموسم في هذه الحالة، لأن المباراتين انتهتا بالتعادل 1-1.

روما إلى «يوروبا ليغ»

من جانب آخر، قاد المهاجم الإنكليزي تامي أبراهام فريقه روما لحسم مشاركته في مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، بقيادته للفوز على مضيفه تورينو 3-صفر، الجمعة، في افتتاح المرحلة.

وأحرز أبراهام هدفين، رافعاً رصيده إلى 17 هدفاً في الدوري هذا الموسم، فيما تكفل لورنتسو بيليغريني بالثالث.

وبانتظار الاستحقاق القاري الأربعاء المقبل في نهائي مسابقة "كونفرنس ليغ" ضد فينورد روتردام الهولندي في تيرانا، ضمن روما المشاركة في "يوروبا ليغ"، بعدما ضمن المركز السادس أمام كل من فيورنتينا وأتالانتا.

وبما أن الفائز بلقب الكأس الذي يخول صاحبه المشاركة في "يوروبا ليغ"، هو إنتر الضامن مشاركته في دوري الأبطال، سيشارك صاحبا المركزين الخامس والسادس في المسابقة القارية الثانية من حيث الأهمية، فيما يشارك السابع في "كونفرنس ليغ".