صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5040

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشيخ الدكتور أحمد الناصر: علاقاتنا بـ «الأوروبي» عميقة... ورغبة في تعزيزها

زار بروكسل ضيف شرف في إفطار عمل لوزراء خارجية «الاتحاد»

  • 25-01-2022

أكد وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، الشيخ الدكتور أحمد الناصر، عمق العلاقات بين الاتحاد الأوروبي ودولة الكويت، ورغبتهما بتعزيزها في جميع القطاعات.

جاء ذلك خلال لقاء الناصر، الممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوسيب بوريل، وذلك على عشاء عمل مساء أمس الأول في العاصمة البلجيكية بروكسل.

وأضاف «هناك العديد من الأسس المشتركة بين دولة الكويت والاتحاد الأوروبي، ونحن نقدر هذه العلاقات تقديرا عاليا، فكلا الطرفين يرغب بتعزيزها في جميع القطاعات».

ولفت إلى أن المناقشات شملت العديد من القضايا المتعلقة بالتحديات والقواسم المشتركة في المنطقة على المستوى الدولي، مؤكدا أهمية تبادل الأفكار، والاستماع للحلفاء الأوروبيين ووجهات نظرهم حول التحديات التي تواجه المنطقة.

شريك موثوق

بدوره، وصف الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي دولة الكويت بأنها شريك وثيق وموثوق به للاتحاد، مشيداً بدورها الوسيط في المنطقة.

وقال بوريل في تصريح لـ«كونا»، قبل عشاء العمل على شرف الناصر، إن «هذا اللقاء سيتيح لي الفرصة للتأكيد على تقدير الاتحاد لدور دولة الكويت الوسيط في المنطقة، والتعبير عن نيتنا تعزيز علاقاتنا الثنائية معها».


وأضاف أن زيارة الناصر للبنان قبل وصوله إلى بروكسل ولقائه بالرئيس اللبناني وعدد من المسؤولين اللبنانيين، ضمن الجهود الدولية لإعادة بناء الثقة مع لبنان، يجسدان دور الوساطة الكويتي في المنطقة.

وأشار بوريل إلى دعوته الناصر لحضور الاجتماع الوزاري المقبل بين الاتحاد ودول مجلس التعاون الخليجي، الذي سيعقد في الـ21 من فبراير المقبل ببروكسل، لمناقشة مستقبل الشراكة بين الطرفين.

وأكد في هذا الصدد رغبة الاتحاد في بناء شراكة استراتيجية أوسع مع دولة الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي الأخرى، موضحاً أنه محادثاته مع الناصر تشمل القضايا العالمية الرئيسية مثل التحول الأخضر والرقمي، بالإضافة إلى النفط والطاقة المتجددة، والتجارة، والاستثمار، والأمن، والتعاون الإنمائي، والمساعدات الإنسانية.

وقال بوريل إن من الأسباب المهمة للقاء الناصر دور الكويت بصفتها الرئيس الحالي لمجلس جامعة الدول العربية، الذي يتيح لها فرصة إضافية للمزيد من المشاركة في العديد من التحديات الإقليمية.

وتأتي زيارة وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء لبروكسل تلبية لدعوة الى المشاركة كضيف شرف، في إفطار عمل لوزراء خارجية الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي.

والتقى وزير الخارجية، خلال زيارته لمقر المفوضية الأوروبية مع مفوضة الشؤون الداخلية، إيلفا يوهانسون، وجرى خلال اللقاء استعراض أوجه العلاقات الكويتية - الأوروبية، وبحث سبل تعزيزها، ومناقشة الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب، بالإضافة إلى القضايا الأخرى ذات الاهتمام المشترك.

كما التقى الناصر مع وزير خارجية سلوفينيا، الدكتور انزي لوغار، وتم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية التي تجمع البلدين الصديقين، وسبل تطويرها وتنميتها.

والتقى وزير الخارجية كذلك مع وزير الشؤون الخارجية والأوروبية في مالطا إيفارست بارتولو، وتم خلال اللقاء استعراض أوجه العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث سبل تعزيزها وتوطيدها في كل المجالات، على مختلف الصعد، ومناقشة آخر التطورات على الصعيدين الإقليمي والدولي.

زيارة الناصر للبنان ولقاؤه المسؤولين اللبنانيين يجسدان دور الوساطة الكويتي في المنطقة

الكويت شريك وثيق ونقدر جهودها بوريل