صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5041

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

فالنسيا يحرم إشبيلية من تشديد الخناق على الريال

  • 21-01-2022

حرم فالنسيا ضيفه إشبيلية من تشديد الخناق على ريال مدريد المتصدر عندما أرغمه على التعادل 1-1 أمس الأول، في المرحلة الـ 21 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان إشبيلية البادئ بالتسجيل بفضل النيران الصديقة عندما هزّ المدافع الفرنسي مختار دياخابي مرمى فريقه بالخطأ في الدقيقة السابعة، عندما حاول قطع تمريرة عرضية داخل المنطقة، لكن لاعب الوسط المهاجم الدولي البرتغالي غونسالو غيديش أدرك التعادل في الدقيقة 44 بضربة رأسية إثر تمريرة عرضية لخوسيه غايا.

وطرد غايا في الدقيقة 89 لتلقيه الإنذار الثاني.

وتلقى فالنسيا ضربة موجعة مبكرة بإصابة حارس مرماه الدولي الهولندي ياسبر سيليسن في الدقيقة 18 فترك مكانه لجاومي دومينيك.

وكان الفريق الأندلسي يمني النفس بتعويض خيبة خروجه خالي الوفاض من مسابقة الكأس المحلية بخسارته أمام جاره ريال بيتيس 1-2 في ثمن النهائي، وتحقيق فوزه الثالث توالياً والرابع عشر في الدوري لتقليص الفارق بينه وبين النادي الملكي إلى نقطتين، لكنه اكتفى بنقطة واحدة فبات الفارق بينهما أربع نقاط.

في المقابل، صعد فالنسيا إلى المركز التاسع برصيد 29 نقطة بعدما حقق التعادل الثامن هذا الموسم، الذي جاء بعد خسارتين متتاليتين أمام ضيفه إسبانيول 1-2 ومضيفه ريال مدريد 1-4.


وفي مباراة ثانية، عاد سلتا فيغو إلى سكة الانتصارات، عندما تغلب على ضيفه أوساسونا 2 - صفر.

وحسم سلتا فيغو نتيجة المباراة في شوطها الأول بتسجيله الهدفين عبر هوغو مايو (29) وسانتي مينا (38).

واستعاد سلتا فيغو توازنه عقب خسارته أمام ريال سوسييداد صفر - 1 في المرحلة الماضية، وحقق فوزه الثالث في مبارياته الأربعة الأخيرة والسابع هذا الموسم، فرفع رصيده إلى 26 نقطة منتزعاً المركز الثاني عشر بفارق نقطة واحدة من أوساسونا، الذي مني بخسارته الثامنة هذا الموسم والثالثة في مبارياته الأربع الأخيرة.

وفي المرحلة الثانية والعشرين التي تفتتح اليوم بلقاء ريال بيتيس وإسبانويل ، يلعب السبت إشبيلية أمام سلتا فيغو.

ويعوّل فريق المدرب خولن لوبيتيغي على دفاعه القوي، حيث لم يدخل في مرماه سوى 14 هدفاً في 21 مباراة هذا الموسم.

ولا يعيش سلتا فيغو أفضل أيامه على الرغم من فوزه على أوساسونا 2 - صفر في المرحلة الأخيرة، لكنه يحتل المركز الحادي عشر في الدوري الإسباني، كما أنه ودّع مسابقة كأس إسبانيا من الدور السادس عشر بخسارته أمام أتليتيكو بالياريس من الدرجة الثانية. ويدرك إشبيلية تماماً صعوبة سعيه لإحراز لقب الدوري رغم أنّه يملك حسابياً كل الفرص.

ومن جهة أخرى، يعيش أتلتيكو الذي سيواجه فالنسيا، ظروفاً صعبة لم يخفها مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني في تصريحاته في الآونة الأخيرة.