صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5038

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بريطانيا: تحذير من صراع على القيادة في «المحافظين»

فضائح «حفلات كورونا» تطال زوجة جونسون

في أقوى دعم لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي يواجه دعوات إلى الاستقالة من الحزبين، الحاكم والمعارض، على خلفية سلسلة من التقارير عن إقامة حفلات في مقر الحكومة خلال عمليات الإغلاق في البلاد بسبب فيروس «كورونا»، قال رئيس حزب المحافظين الحاكم أوليفر دودن، إنه يجب على المملكة المتحدة تجنّب «صراع قيادة باعث على الانقسام».

وقال دودن، في مقابلة مع شبكة «سكاي نيوز»، أمس، إنه «ينبغي أن يبقى جونسون في منصبه بعد إطلاق الدعوة الصائبة بشأن برنامج الجرعات المعززة من لقاحات كورونا في البلاد، لكننا نحتاج أيضاً أن نصل إلى الحقائق، وعندها على رئيس الوزراء الرد بفعالية ومعالجة ثقافة داونينغ ستريت»، مقرّ اقامته.

وردّاً على سؤال «عن ساعات الترفيه والحفلات التي أقيمت عندما كانت المملكة المتحدة تخضع للإغلاق»، أفاد بأن: «من الضروري أن نعالج الإخفاقات التي سمحت بحدوث ذلك». وذكرت وكالة «بلومبرغ» الأميركية للأنباء، أن مصدراً بارزاً في مجلس العموم، صرح لصحيفة «صنداي تايمز»، بأن «35 نائباً من حزب المحافظين قدموا خطابات لسحب الثقة من جونسون». ويقل العدد عن عتبة 54 نائباً اللازمة لإجراء تصويت بهذا الشأن.

كما أظهرت استطلاعات للرأي تراجعاً كبيراً في شعبية حزب المحافظين وتفوق «العمال» المعارض عليه.

واعتذر جونسون أمام البرلمان لحضوره حفلاً في حديقة «داونينغ ستريت» في مايو 2020 عندما طُلب من العاملين في المقر إحضار خمورهم لإقامة الحفل في وقت كانت القواعد الصارمة تمنع الجمهور من جميع أشكال التقارب الاجتماعي تقريباً.

ووسط غضب شعبي من أن الحكومة لم تلتزم بالقواعد التي فرضتها على الناس خلال الجائحة، تم فتح تحقيق داخلي حول هذا الحفل، وعدد آخر من الحفلات، من بينها حفلان منفصلان أقيما عشية جنازة الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيت.


وفي إشارة إلى اعتذار جونسون، قال زعيم «العمال» كير ستارمر لـ«هيئة الإذاعة البريطانية» BBC، «أعتقد أنه خالف القانون، وأعتقد أنه اقترب كثيراً من الاعتراف بأنه خالف القانون، وأعتقد أيضاً أنه كذب بعد ذلك بشأن ما حدث».

كما تم تصوير كاري جونسون زوجة رئيس الوزراء البريطاني، وهي تنتهك قواعد التباعد الاجتماعي في أثناء احتفالها بخطبة إحدى الصديقات، بعد أيام فقط من تشديد قواعد «كورونا» ومطالبة البريطانيين بتوفير مسافات آمنة بينهم وبين الأشخاص الذين لا يعيشون معهم في نفس المنزل.

وكانت السيدة جونسون «33 عاماً» تحتفل بخطبة صديقتها آنا بيندر في 17 سبتمبر 2020 داخل نادٍ خاص للأعضاء في لندن عندما التقطت الصورة، وفق ما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وتظهر السيدة جونسون وهي تتبادل الضحكات مع صديقتها وتلف ذراعها حولها في الصورة التي تم تداولها عبر الإنترنت.

وفي ذلك الوقت، شددت بريطانيا قواعد «كورونا» حيث كانت البلاد على أعتاب موجة تفشٍّ ثانية من إصابات «كوفيد 19»، وتم الإبلاغ يومها عن تسجيل أعلى معدل إصابات يومي منذ أربعة أشهر.

وقالت متحدثة باسم السيدة جونسون لصحيفة «التلغراف»، إن كاري «تأسف لهذا السقوط اللحظي» ومعانقة صديقتها علانية على الرغم من قواعد التباعد الاجتماعي.

ويأتي هذا الخرق وسط تفاقم أزمة بوريس جونسون مع فضيحة جديدة عن حضوره «حفلات أسبوعية».