صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 5040

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ريال مدريد يتخطى برشلونة بعد التمديد في السوبر

  • 14-01-2022

كرَّس ريال مدريد سيطرته على مواجهات الكلاسيكو، أخيرا، وتفوق على غريمه التقليدي برشلونة 3-2 بعد التمديد، في الدور نصف النهائي من كأس السوبر الإسباني لكرة القدم على استاد الملك فهد الدولي في العاصمة السعودية (الرياض)، أمس الأول.

وحقق الريال فوزه الخامس تواليا على حساب الفريق الكتالوني، بعدما هزمه 2-1 في كامب نو بأكتوبر ضمن الدوري المحلي، في المباراة الأولى منذ رحيل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى باريس سان جرمان الفرنسي الصيف الماضي.

ويملك ريال مدريد فرصة الاقتراب من رقم برشلونة القياسي، البالغ 13 لقبا، فيما تُوج الفريق الملكي 11 مرة سابقا.

وعلى ملعب ممتلئ في العاصمة السعودية، خاض فيران توريس مباراته الأولى مع برشلونة منذ انتقاله من مانشستر سيتي الإنكليزي في فترة الانتقالات الشتوية.

وجاءت المباراة قمة في الإثارة والندية من انطلاقتها، مع أفضلية للفريق الملكي في الدقائق الثلاثين الأولى من عُمر اللقاء، رغم أن الفريق الكتالوني أظهر رغبة في مقارعة خصمه اللدود.

فينيسيوس يفتتح التسجيل

وبعد فرص متبادلة لم ترتق إلى مستوى الخطر الحقيقي، تمكن المتألق فينيسيوس جونيور من افتتاح التسجيل للريال بعد 25 دقيقة فقط من انطلاق المباراة، عبر هجمة مرتدة، بعدما نجح بنزيمة في سرقة الكرة من سيرغيو بوسكيتس في وسط الملعب، قبل أن ينطلق الفرنسي ويمرر لفينيسيوس داخل المنطقة، فلم يتردد الأخير في تسديد كرة متقنة بالجهة اليسرى من المرمى (25).

وأدرك لوك دي يونغ التعادل لبرشلونة في الفرصة الثانية التي سنحت له بعد كرة عرضية من ديمبيليه على الجهة اليسرى، إذ كان مدافع ريال ميليتاو يحاول إبعاد الكرة، لكنها ارتطمت بالمهاجم الهولندي مباشرة داخل المرمى (41).


وتنشط أداء الفريق الكتالوني كثيرا بعد هدف دي يونغ، حيث جاء الشوط الثاني محتدما ومليئا بالإثارة بين الجانبين وسط هجمات متبادلة، وعدم وجود أفضلية مطلقة لفريق على آخر.

وكاد ريال يستعيد التقدم بعد محاولة من بنزيمة داخل المنطقة، إثر تمريرة من فينيسيوس، لكن تسديدة المهاجم الفرنسي ارتدت من القائم (69).

وتابع الريال ضغطه، وتمكن بنزيمة بعد ثلاث دقائق من منح فريقه الأسبقية من جديد، مستفيدا من تمريرة الفرنسي فرلان مندي على الجهة اليسرى. وأظهر بنزيمة سلاسة كبيرة أمام المرمى، بعد تسديدة أولى تصدى لها الحارس تير شتيغن، لكنه كان موجودا في المكان المناسب لحسم الهدف، بعدما عادت الكرة إلى فينيسيوس، الذي مرر كرة داخل المنطقة، فارتدت من يد الحارس تير شتيغن إلى بنزيمة، الذي تابعها مباشرة داخل المرمى (72).

وفيما ظن الكثيرون أن هدف بنزيمة حسم اللقاء، استطاع برشلونة إظهار إصرار كبير، فأدرك له البديل أنسو فاتي، العائد إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة، التعادل بكرة رأسية، إثر تمريرة عرضية من جوردي ألبا (83).

وفي سيناريو لم يكن مرجحا من أشد المتفائلين بأداء برشلونة في الآونة الأخيرة، احتكم الفريقان إلى شوطين إضافيين، وكانت الكلمة الأخيرة للريال وخبرة لاعبيه في هذه اللحظات، حيث تمكن البديل فالفيردي من تسجيل هدف الفوز من هجمة مرتدة بعد انطلاقة لرودريغو على الجهة اليمنى، قبل أن يمرر الأخير إلى المنطقة، حيث يتمركز فينيسيوس، الذي ترك الكرة دون أن يلمسها إلى فالفيردي، الذي تابعها بسلاسة داخل المرمى، مانحا ريال تقدمه الثالث في اللقاء (98) والفوز.

أنشيلوتي: قدمنا صورة عظيمة للكرة الإسبانية

اعتبر الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد أن "كلاسيكو الأرض" في نصف نهائي كأس السوبر الإسباني، "ترك صورة عظيمة للكرة الإسبانية".

وقال أنشيلوتي، خلال المؤتمر الصحافي عقب اللقاء الذي احتضنه ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، "برشلونة استحوذ أكثر على الكرة، ونحن لعبنا على الهجمات المرتدة. سجلنا 3 أهداف رائعة. لا أعتقد أن أيا من الفريقين سيطر بشكل أكبر على الكرة، وكان بإمكان أيهما الفوز، وفي رأيي البرشا أيضا قدم مباراة طيبة جدا"، ولم يفاجأ بنسق المباراة، حيث أوضح أنه أعد الفريق لكل السيناريوهات الممكنة.

وأردف: "كنا ندرك أن المباراة ستكون متكافئة، وهذا ما حدث. وبشكل خاص في الشوط الأول الذي لعبنا فيه بفاعلية كبيرة في الخروج بالكرة من الخلف، وفي الهجمات المرتدة، وهو السلاح الذي كان فعالا على مدار المباراة"، مؤكدا أن البرشا "يتحسن" تحت قيادة المدرب تشافي هرنانديز، وأنه "يمتلك قائمة رائعة من اللاعبين، وسيتحسن مع العمل الجيد لتشافي".