صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4945

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الشيخ فيصل النواف يوجه بـ «فلترة» رخص القيادة للوافدين بالربط بين «المرور» والقوى العاملة

أعلن عن توجّه لإلزام الحاصلين على «قديمة» باستخراج «الذكية» قريباً

كشف مصدر أمني مطلع أن وكيل وزارة الداخلية، الفريق الشيخ فيصل النواف، وجه قطاع المرور بـ "فلترة" رخص القيادة الممنوحة للوافدين على وجه الخصوص، حيث يتم مراجعة كل بيانات رخص السوق، وتحديدا في الفترة من بعد عام 2013، حيث يتم سحب جميع الرخص التي منحت لوافدين بموجب انطباق الاشتراطات الواردة في القرار الوزاري منها "الراتب والمؤهل، أو منحت باستثناءات وردت في القرار الوزاري تتعلق بشرط الراتب".

وأضاف المصدر أنه بموجب التعليمات الجديدة سيتم التدقيق على الحاصلين على رخص سوق، وفي حال انتفاء شرط الراتب تسحب الرخصة، لافتا الى أنه على سبيل المثال هناك محاسبون وسائقون حصلوا على رخص سوق باعتبار أن الأول يعمل براتب 600 دينار ومؤهل جامعي، وانتقل الى عمل آخر براتب 400 دينار، في هذه الحالة تُسحب، وبالنسبة إلى السائقين، هناك من استخرج الرخصة باعتباره سائقا، لكنه حوّل مهنته الى إلى أخرى غير مطابقة للشروط، وفي هذه الحالة تسحب الرخصة فورا.

وأشار الى أن رخص السوق التي يتم تجديدها يتم التأكد من انطباق الشروط عليها ومتى ما انتفت الشروط، لا تجدد، وتعد الرخصة مثلها مثل العدم، ولا يجوز لصاحبها القيادة.

وذكر أنه لتحقيق "فلترة" رخص السوق، سيتم اتباع إجراءات الإعلان عن فترة سماح لتجديد رخص السوق التي صدرت في أوقات سابقة، حيث يُلزم الوافدون باستخراج الرخصة الذكية، واستصدار هذه الرخص يستوجب التأكد من انطباق القرار الوزاري، الى جانب الربط والتنسيق مع القوى العاملة، التي لديها ملفات الوافدين، حيث تزود الهيئة قطاع المرور/ إدارة نظم المعلومات في "الداخلية" بالوافدين الذين انتقلوا الى مقار عمل جديدة، وأضحت شروط القرار الوزاري لا تنطبق عليهم.


وأكد المصدر أن هناك شريحة كبيرة من الوافدين الذين تقدموا لتجديد رخص السوق تم سحبها منهم خلال الأشهر الماضية لذات السبب، مشيرا الى أن وزارة الداخلية ستمنح مهلة كافية لتطبيق هذه الإجراءات الجديدة، حيث لا يحدث أي تزاحم داخل إدارات المرور.

وكان النواف قد عقد اجتماعا أمس مع قيادات قطاع المرور، يتقدمهم وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور اللواء جمال الصايغ، ومساعدو المدير العام للإدارة العامة للمرور.

وحول رخص السوق التي بحوزة المواطنين، قال المصدر يمكن للمواطن الاستمرار بالرخصة الجديدة أو التقدم بطلب لتجديدها، لافتا الى أن الرخصة الذكية لها مواصفات وسمات أمنية وشكلية حديثة ومطابقة للمواصفات والمعايير الدولية، وغير قابلة للتزوير، وبدأت الإدارة العامة للمرور في 17 يناير الماضي بإصدار المرحلة الثالثة، وبموجبها تمنح الرخص الذكية للوافدين، بعد أن اقتصرت المرحلة الأولى لتلك الرخص على المواطنين.

● محمد الشرهان