صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4941

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ربط آلي بين «شؤون القصر» و«ذوي الإعاقة» لمواكبة خطة التحول الرقمي للدولة

تسهيل تبادل بيانات المشمولين برعايتهما

  • 02-12-2021 | 10:38
  • المصدر
  • KUNA

وقعت الهيئة العامة لشؤون القصر والهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة اليوم الخميس بروتوكول تعاون للربط الآلي بين الهيئتين لتسهيل تبادل البيانات والمعلومات الخاصة بالقصر والمشمولين برعايتهما.

وأكد المدير العام لـ «شؤون القصر» بالإنابة حمد البرجس في تصريح صحفي حرص الهيئة على التعاون مع هيئة «ذوي الإعاقة» وتذليل جميع التحديات لإنجاح هذا المشروع والحرص على مواكبة خطة الدولة في التحول الرقمي.

وأضاف البرجس أن تعليمات مجلس الوزراء بشأن التحول الرقمي «جعلتنا من أوائل الجهات التي قدمت خدماتها في تطبيق «سهل» الحكومي الإلكتروني بـ 30 خدمة على أن تتم زيادتها خلال الفترة المقبلة سعياً لتيسير خدمات المشمولين برعاية الهيئة».

من جانبها، قالت المدير العام لهيئة «ذوي الإعاقة» بالتكليف هنادي المبيلش في تصريح مماثل إن هذا التعاون من شأنه المساهمة في تطوير آلية تقديم الخدمات المقررة لذوي الإعاقة عبر الربط الإلكتروني لتسهيل حصول هيئة شؤون القصر على البيانات الخاصة للقصر من ذوي الإعاقة.


وأضافت المبيلش أن هذا العمل المشترك سيعمل على تنظيم جميع الخدمات المتعلقة بالرواتب الشهرية والبدلات إضافة إلى الأجهزة التعويضية المستحقة، موضحة أن البروتوكول يُعتبر إلتزاماً بين الهيئتين بالمحافظة على سرية المعلومات وعدم كشفها لأي طرف آخر أو أي جهة رسمية أو غير رسمية سواء داخل البلاد أو خارجها إلا بناءً على حكم قضائي أو بطلب رسمي من الجهات القضائية المختصة أو وفق أحكام القانون رقم 20 لسنة 2014 في شأن المعاملات الإلكترونية.

بدوره، قال مدير مركز نظم المعلومات في «شؤون القصر» طارق الشطي إن هذا الربط يُعتبر جزءاً من مشروع متكامل للربط الآلي مع العديد من الجهات ذات الصلة بعمل الهيئة بهدف مواكبة خطة التحول الرقمي والإلكتروني في الدولة من خلال إلغاء التعاملات الورقية التي كانت مطبقة في السابق.

وأضاف الشطي أن الربط سيمكن عدداً من إدارات الهيئة وأهمها إدارة الرعاية الاجتماعية والتربوية وإدارة النشاط التجاري وإدارة الخدمة والمتابعة من إنجاز العديد من التعاملات إلكترونياً.

وأشار إلى أن الموظفين المخولين يتولون متابعة ملفات وبيانات القصر والمشمولين برعاية الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة بطريقة آلية دون الرجوع للبروتوكولات الورقية مما سيسهم في سرعة إنجاز المعاملات.