صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4945

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

روح الدين لإعفاء «جنوب خيطان» من قيمة القسيمة

  • 02-12-2021

قدم النائب حمد روح الدين اقتراحا برغبة بإعفاء أهالي منطقة خيطان الجنوبي من تحمل قيمة الأراضي الممنوحة لهم البالغة 15000 دينار على أن يتحمل كل مواطن تكاليف إزالة الأنقاض التي تخص قسيمته.

وقال روح الدين: تم الإعلان في عام 2017 عن تخصيص أراض للمواطنين في منطقة خيطان الجنوبي، وحتى تاريخ هذا الاقتراح لم يتم تسليم أهالي المنطقة أذونات البناء، ونمى إلى علمي أن سبب التأخير هو وجود أنقاض على الأراضي المخصصة لهم مما يستدعي إزالتها قبل تسليمهم أذونات البناء، ولما كان ذلك سوف يتسبب بمزيد من التأخير ويلحق الضرر بأصحاب القسائم الذين طال انتظارهم لقرابة خمس سنوات، تقدمت بهذا الاقتراح.

وفي سياق آخر، وجه روح الدين سؤالا الى وزيرة الأشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. رنا الفارس عن سبب عدم قيام الهيئة العامة للطرق والنقل البري بتسليم مشروع خيطان الجنوبي للمؤسسة العامة للرعاية السكنية حتى تاريخ ورود هذا السؤال.


وقال: هل يوجد أي تأخير في إنجاز المشروع؟ وفي حالة الإجابة بالإيجاب فما سبب هذا التأخير؟ وهل تم إيقاع غرامات تأخيرية على مقاول المشروع؟ مع تزويدي بكل ما يثبت ذلك، وهل هناك أي معوقات تعيق المواطنين عن بناء القسائم السكنية؟ مع ذكر بيان تفصيلي بهذه المعوقات ان وجدت.

وأضاف: ما هي الجهة التي قامت بإعداد وطرح مناقصة انجاز البنية التحتية لمنطقة خيطان الجنوبي؟ وهل غابت عنها مسألة وجود الأنقاض على بعض الأراضي؟ ومتى علمت الهيئة بوجود أنقاض على بعض الأراضي؟ وما هو الإجراء الذي اتخذته بعد معرفتها بذلك؟ مع تزويدي بصور ضوئية للمخاطبات ان وجدت.

وتابع: ما هي طبيعة الأنقاض الموجودة في منطقة خيطان الجنوبي؟ وهل توجد هذه الأنقاض على جميع القسائم؟ وما الخطة التي سوف يتم من خلالها إزالة الأنقاض؟ وما هي المدة الزمنية المتوقعة لإتمام إزالتها؟ وما هي تكلفة إزالة الأنقاض وكيف ستتم إزالتها؟ وهل قامت الهيئة بدراسة مدى إمكانية قيام كل مواطن بتحمل تكاليف إزالة أنقاض قسيمته السكنية؟ وهل توجد أي معوقات أخرى خلاف الأنقاض تعيق تسليم المواطنين أذونات البناء؟