صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4941

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الدعيج: نجاح «السدو» تكلل بإدراجه في «اليونسكو»

خلال احتفال الجمعية بمرور 30 عاماً على تأسيسها

  • 26-11-2021

ذكرت مديرة جمعية السدو الحرفية الشيخة بيبي الدعيج أن الجمعية عملت على مدار 30 عاما في حفظ تقاليد الحياكة والمنسوجات ونقلها نحو آفاق مستقبلية لإثراء الهوية الثقافية المحلية والتنمية الفنية الإبداعية المعاصرة الوطنية، لافتة إلى أن ذلك تكلل بإدراج فن السدو الكويتي على القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لدى منظمة اليونسكو.

وأضافت الشيخة بيبي، بمناسبة احتفال الجمعية أمس بمرور 30 عاما على تأسيسها، أن الجمعية عملت على صقل الأساليب الفنية والمهارات اليدوية ونقلها للأجيال الشابة ضمن خطط وبرامج تعليمية جادة وحفظ حقوق الحرفيات الأوليات تحفيزا وتكريما لعطاءاتهن الفنية.

وأشارت إلى أن الجمعية عملت خلال تلك الفترة على تشجيع الشباب للعمل اليدوي الحرفي، والابتكار في مجال تقاليد الحياكة والنسيج والمثابرة في إبراز التراث الثقافي الكويتي والتعريف به محليا وإقليميا وعالميا، مبينة أن الجمعية تأسست عام 1991 للحفاظ على تراث المنسوجات الغني والمتنوع وتوثيقه والتعريف به والسعي للاحتفال بقيم الماضي الجميل من تفان في العطاء وهمة وإبداع في العمل، ناسجا بذلك رابطا وهوية ثقافية لأجيال الحاضر والمستقبل.


ولفتت إلى أن مكتبة السدو للأبحاث تعد إحدى مبادرات الجمعية، وهي مكتبة متخصصة لمساعدة الباحثين، وتحتوي على مجموعة متنوعة من الوثائق والكتب والمنشورات حول الكثير من الموضوعات إلى جانب الدراسات المتعلقة بالفن، مضيفة أن الجمعية أصدرت 7 إصدارات منها كتاب «السدو» باللغتين العربية والانجليزية و«أبجد» و«تقاليد» باللغتين العربية والانجليزية، و«تراث البادية» و«البادية الى المدينة».

وأفادت بأنه خلال السنوات العشر الماضية قدمت الجمعية عدة برامج احترافية لفنون النسيج التقليدي، منها برنامج «المرح مع النسيج»، الذي يخص فئة الأطفال، حيث يتم تعليمهم أساسيات النسيج التقليدي بطريقة ممتعة ومشوقة، وبرنامج «أنسج»، وهو مخصص لفئة الكبار لتدريب المشتركين على فنون نسيج السدو، مبينة أنه من أجل التطوير والحداثة تم إنشاء مبادرة «سدي» التي تتجسد رؤيتها في تشجيع الفنانين بالكويت على الإبداع والابتكار، وتم أيضا افتتاح استديو سدي عام 2019 لتوفير مساحة ابداعية للتصميم والابتكار في فنون النسيج المختلفة.

وأشارت الى أن من بين المبادرات أيضا مبادرة حكايات النسيج، وهي عبارة عن معرض ومبادرة تفاعلية توعوية معاصرة تهدف الى تكريم حرفيي فن النسيج، وبحث الاتجاهات الحديثة لتقدير هذه الفنون التقليدية، فضلا عن استضافة منحوتات وأنشطة يدوية تسعى الى استكشاف جديد السدو في الكويت.