صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4896

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

رفع الطاقة الاستيعابية للمطار إلى 30 ألف مسافر يومياً

التأشيرات وفق الضوابط الأمنية السابقة ومعايير «الصحة» للحظر الوبائي

في وقت استكملت الكويت، أمس، إجراءات دخول المرحلة الخامسة من خطة العودة التدريجية الحذرة للحياة الطبيعية في ظل الانحسار الوبائي، علمت «الجريدة»، من مصادرها، أن لا تعديل على الضوابط الأمنية المتعلقة بمنع إصدار تأشيرات دخول لبعض الجنسيات، إذ ستقتصر الاجتماعات التنسيقية بين الجهات الحكومية، خلال اليومين المقبلين، على حسم آلية دخول القادمين من «الدول المحظورة» وفقاً لمعايير السلطات الصحية للوضع الوبائي.

وفي السياق، أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني رفع القدرة الاستيعابية لمطار الكويت إلى كامل طاقتها (30 ألف راكب يومياً) اعتباراً من يوم أمس. وأشار نائب المدير العام لشؤون التخطيط والمشاريع في الإدارة سعد العتيبي إلى وجود تنسيق دائم مع الجهات الحكومية العاملة في المطار، وعلى رأسها وزارتا الداخلية والصحة، والإدارة العامة للجمارك، لتطبيق قرارات مجلس الوزراء بهذا الصدد.

من جهته، قال مدير إدارة العمليات في «الطيران المدني»، منصور الهاشمي، لـ «الجريدة»: «إلى الآن لم تواجهنا أيّ صعوبات في الطلبات التشغيلية، فجميعها تمت وفق الجداول التشغيلية المقدمة وشركات الطيران، لافتاً إلى استمرار جميع الإجراءات المتّبعة في الذهاب أو القدوم، وفق الإجراءات الصحية، إذ يشترط تطعيم المسافر، أو تقديم شهادة PCR تؤكد خلوه من الإصابة بفيروس كورونا، والأمر كذلك بالنسبة للقادمين.

وذكر الهاشمي أن سوق النقل الجوي الآن مفتوح على جميع طلبات التشغيل، مؤكداً أن زيادة الطاقة الاستيعابية للمطار ستؤثر إيجاباً على جميع الأنشطة المرتبطة به ومن ضمنها أسعار تذاكر السفر.


«الخدمة المدنية» يعيد فتح الإيفاد والمهمات الخارجية

أصدر ديوان الخدمة المدنية تعميماً بشأن التكليف بالمهمات الرسمية والإيفاد في الدورات التدريبية الخارجية، ألغى بموجبه التعميم رقم 4/2020، القاضي بالحد منهما، لمكافحة انتشار فيروس «كورونا»، على أن يراعى في جميع الأحوال الشروط والقواعد والإجراءات الخاصة بهذا الشأن.

وأوضح «الديوان» أن تعميمه يأتي بعد قرارات مجلس الوزراء الأخيرة بتطبيق ما تبقى من أنشطة المرحلة الخامسة من خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية، والسماح بإقامة المؤتمرات والفعاليات.

● محمد الشرهان وسيد القصاص