صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4896

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«بورصة الكويت» تقرع الجرس احتفالاً بالعمل المناخي في اليوم العالمي للأمم المتحدة

  • 25-10-2021

قرعت بورصة الكويت الجرس في احتفالية هدفها رفع الوعي حول العمل المناخي في اليوم العالمي للأمم المتحدة، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة ومكتب الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم في الكويت.

وتشكل هذه المبادرة جزءاً من جهود البورصة لإحداث تأثير هادف على المجتمعات التي تعمل فيها كجزء من استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية، وتتماشى مع الهدف 13 – العمل المناخي - والهدف 17 - الشراكة من أجل الأهداف - من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة اضافةً إلى خطة التنمية الوطنية للبلا "كويت جديدة 2035".

ونظمت الأمم المتحدة، احتفاء بيومها العالمي معرض "الشباب من أجل العمل المناخي" في بيت الأمم المتحدة بالمربع الدبلوماسي في غرب مشرف، وسلط الضوء على مبادرات الشباب الكويتيين التي تساهم في العمل المناخي وتشجع المجتمع على تبنيها، كما تمت إضاءة عدة مبانٍ في الكويت وحول العالم باللون الأزرق، بما في ذلك مبنى البورصة، احتفاءً بهذا اليوم.

وبهذه المناسبة، قال ناصر السنعوسي رئيس إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في بورصة الكويت، "نقرع الجرس اليوم للعمل المناخي، بالتعاون مع الأمم المتحدة والمنسق المقيم في الكويت، إذ تحرص البورصة على تبني وتعزيز ممارسات الاستدامة المؤسسية، وتدعم جهود المشاركين في السوق لتعزيز الأداء فيما يتعلق بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات".


وأضاف السنعوسي أنه "منذ 2017 التزمت البورصة رسمياً بتعزيز التوجه نحو استدامة الشركات المدرجة من خلال الانضمام إلى مبادرة البورصات المستدامة التي تقودها الأمم المتحدة، كما تنفذ الشركة عدداً من المبادرات التي تعزز الممارسات المستدامة، وتعمل على إحداث تغيير بيئي إيجابي من خلال الشراكات الاستراتيجية وتبني المبادرات كجزء من استراتيجيتها للاستدامة المؤسسية التي تتماشى مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة".

من ناحيته أشاد المنسق المقيم للأمم المتحدة في الكويت الدكتور طارق الشيخ بهذه المبادرة قائلاً: "تواجه الكويت سلسلة من التحديات المناخية التي تتطلب منّا التعاون في اتخاذ الإجراءات وتسليط الضوء على تغير المناخ، إضافةً إلى تشجيع مجتمعاتنا على العمل لتغيير السلوكيات التي تشكل تهديداً لكوكبنا.

وأثنى على دور بورصة الكويت كشريك استراتيجي في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ولأنها نموذج يحتذى في الكويت.

وأضاف الشيخ: "نحتفل باليوم العالمي للأمم المتحدة هذا العام من خلال تسليط الضوء على جهود الشباب تجاه العمل المناخي في الكويت، ويشرفنا أن نرى العديد من الشباب من الكويت يؤدون دوراً نشيطاً في العمل المناخي ويشجعون مجتمعاتهم لإنقاذ كوكبنا".

يذكر انه في عام 2020، تعاونت بورصة الكويت مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة وفريق الغوص الكويتي، التابع للمبرة التطوعية البيئية، للحفاظ على جون الكويت، الذي يعتبر إحدى أغنى البيئات البحرية وأكثرها تنوعاً للحياة البحرية في العالم، تعزيزاً لالتزامها للمساهمة الإيجابية للبيئة والمجتمعات التي تخدمها.