صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4896

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الجامعة تدشن العام الدراسي حضورياً بعد غياب 18 شهراً

كليات «الشدادية» شهدت ازدحاماً مرورياً وحضور ممثلي القوائم الطلابية لترويج برامجهم الانتخابية

بعد انقطاع الدراسة التقليدية في جامعة الكويت لنحو عام ونصف العام، بسبب جائحة كورونا، عادت الحياة الجامعية إلى طبيعتها باستقبال 36 ألف طالب وطالبة في كلياتها، وفقا لنظام التعليم "المدمج" الحضوري ومنصات التعليم عن بُعد.

واتخذت الجامعة جميع الاحترازات الوقائية عبر بوابات الدخول في مختلف الكليات من خلال التأكد من شهادات التطعيم عبر تطبيقَي مناعتي أو هويتي، وشهادة الـPCR لغير متلقي اللقاح.

وشهد موقع كليات "الشدادية" ازدحاما مروريا في مختلف الشوارع الداخلية ومواقف السيارات للحرم الدراسي للطلبة الذين لديهم شُعب دراسية داخل الحرم الدراسي، وفي المقابل هناك فصول افتراضية عبر "أونلاين"، نظرا لكثافة الطلب في الشُّعب الدراسية فيها.

ففي كلية الحقوق، حرص الطلاب والطالبات على الحضور في "لوبي" الكلية منذ الصباح الباكر، مستبشرين بعودة الحياة الى الجامعة، في ظل عدم التزام الكثير من الطلبة بلبس "الكمام"، وعدم تطبيق التباعد الطلابي، بينما في كلية العلوم الاجتماعية كان الطلبة أمام النافورة الجامعية، وفقا للاشتراطات الصحية والتباعد الطلابي بينهم.

وكان ممثلو القوائم الطلابية عند أغلب بوابات الكليات لتوزيع الإعلاميات والباجات، ترويجا لبرامجهم الانتخابية قبل عقد العرس الطلابي الأسبوع المقبل.

التعليم التقليدي


من جهته، أكد القائم بأعمال كلية العلوم الإدارية، د. محمد زينل، لـ "الجريدة"، أن الكلية طالبت بالعودة إلى التعليم التقليدي بالكامل قبل أسبوع من بداية الدراسة، وتمت الموافقة عليه، نظرا لمعايير الاعتماد الأكاديمي بها التي تتماشى من جميع الاشتراطات الصحية، لافتا إلى "أن الكلية على تواصل مستمر مع عمادة القبول والتسجيل من خلال طرح الشّعب الدراسية الحضورية وفقا للأعداد المطلوبة".

يأتي ذلك في حين أكدت المديرة الإدارية بكلية العلوم الإدارية، د. فتحية الكندري، أن الكلية طبّقت جميع الإجراءات الوقائية عبر التأكد من تطعيم شهادات تطعيم الطلبة، وفحص الـ PCR لغير متلقي اللقاح.

وذكر القائم بأعمال عميد كلية العلوم الحياتية، د. أحمد اللافي،

لـ "الجريدة"، أن الكلية وفّرت مكاتب دراسية للطلبة الذين ليست لديهم بيئة دراسية مناسبة في منازلهم، مبينا أن الدراسة ستكون حضوريا بالشكل الكامل في الفصل الدراسي الثاني".

ومن جهته، قال القائم بأعمال عميد كلية الحقوق، د. خالد الضفيري، إن الدراسة الحضورية مع بداية العام الدراسي الجديد ستكون مقتصرة على الفرق الدراسية الثانية والثالثة والرابعة، مع استمرار الدراسة عن بُعد بالنسبة للفرقة الأولى بسبب زيادة أعداد المقبولين والمحولين لهذا العام والمقررات ذات الطبيعة الخاصة "التدريب العملي" ومقررات غير الحقوقيين، إلا أن الكلية بصدد دراسة إمكانية عودة الفرقة الدراسية الأولى والمقررات الدراسية الأخرى إلى الدراسة الحضورية، بعد تقييم الوضع وفق الظروف الصحية وبأسرع وقت ممكن.

أحمد الشمري وفيصل متعب وحمد العبدلي

وفّرنا مكاتب دراسية لمن ليست لديهم بيئة مناسبة للدراسة في منازلهم اللافي