صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4899

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«البحرين السينمائي» يعرض الأفلام السعودية الفائزة بجائزة النخلة الذهبية

مدشناً تعاونه مع مهرجان أفلام السعودية

  • 22-10-2021 | 18:40

تستعد إدارة مهرجان البحرين السينمائي في دورته الأولى دورة فريد رمضان إلى عرض عدد من الأفلام السعودية الروائية الطويلة والقصيرة.

يأتي ذلك ضمن فعالية عروض أفلام مهرجان البحرين السينمائي التي تقام في الفترة من 27 حتى 30 من شهر أكتوبر الجاري في مجمع الواحة بالجفير، ويعرض خلالها ما يزيد على تسعين فيلماً قصيراً شارك بها مخرجون عرب في مسابقة المهرجان.

ويتضمن برنامج عروض الأفلام السعودية اختيارات من الأفلام الحائزة على جائزة النخلة الذهبية في الدورة السابعة من مهرجان أفلام السعودية التي أقيمت في شهر يوليو 2021.

ويعرض خلال الفعالية فيلمين روائيين طويلين هما فيلم «حد الطار» للمخرج عبدالعزيز الشلاحي، وفيلم «أربعين عاماً وليلة» للمخرج محمد الهليل، بالإضافة إلى ثلاثة أفلام قصيرة هي «بيضة تمردت» لسلطان ربيع، و«حكاية روشان» لعبدالمجيد الحربي، وفيلم «الطائر الصغير» لخالد فهد.

وفي تعليقه على برنامج العروض السعودية، كشف رئيس نادي البحرين للسينما المخرج بسام الذوادي عن أن مبادرة عروض الأفلام السعودية «تدشن برنامج تعاون بين مهرجان البحرين السينمائي ونادي البحرين للسينما من جهة، ومهرجان أفلام السعودية ومن جهة أخرى»، مضيفاً بأن «هذا التعاون سوف يثمر عن عدد من الفعاليات والبرامج السينمائية المشتركة، التي ينظمها الطرفان معاً، نحن سعداء بهذا التعاون الذي نطمح أن يصب في صالح المشهد السينمائي الخليجي، ويطلع الحضور البحريني على انجازات الشباب السعودي في مجال صناعة الأفلام».

من جانبه، قال رئيس مهرجان أفلام السعودية أحمد الملا «تأتي مبادرة عروض الأفلام الفائزة في الدورة السابعة من مهرجان أفلام السعودية، في إطار التعاون المشترك بين المهرجانين، وهو تعاون قائم ومستمر بناء على العلاقات الوثيقة بينهما في إطار تبادل الخبرات والإستشارات الفنية والإدارية، وتتوج هذه العلاقة بعروض الأفلام السعودية الحائزة على جوائز النخلة الذهبية، نتطلع إلى استمرار وتطور هذه العلاقة مع مهرجان البحرين السينمائي، عبر برامج مشتركة قادمة، ونؤكد أهمية هذه العلاقة وضرورة ترسيخها، في ظل التحولات الثقافية التي تعدنا بمشهد سينمائي مشرق خليجياً، كما أوجه خالص التقدير إلى نادي البحرين للسينما».

أما مديرة مهرجان البحرين السينمائي منصورة الجمري فأكدت قائلة «هذه المبادرة التي نتشرف بها تحقق واحداً من أهم أهداف مهرجان البحرين السينمائي والمتمثل في اطلاع السينمائيين البحرينيين على التجارب الشبابية خليجياً وعربياً، وادماجهم في أجواء سينمائية تهيئ لهم فرص تبادل المعرفة واثراء ثقافتهم ووعيهم السينمائي وكذلك الاستفادة من خبرات السينمائيين العرب والخليجيين».


يشار إلى أن الدورة الأولى من مهرجان البحرين السينمائي «دورة فريد رمضان» شهدت مشاركة أكثر من 400 فيلم قصير من جميع أنحاء العالم العربي، وأعلنت نتائجها في شهر أبريل 2021.

وقد قام بتحكيم مسابقتها لجان تحكيم ضمت فنانين ومخرجين عرب وخليجيين، كان على رأسهم الفنانة المصرية ليلى علوي، والفنان السعودي ابراهيم الحساوي، كما ضمت لجان التحكيم متخصصين في مجال السينما من مختلف أنحاء العالم العربي.

يذكر بأن الدورة الأولى من مهرجان البحرين السينمائي Bahrain Film Festival أقيمت تحت شعار «سينما لأجلك»، بتنظيم من نادي البحرين للسينما في الفترة من 1 لغاية 5 أبريل 2021 وذلك برعاية من هيئة البحرين للثقافة والآثار.

ويهدف المهرجان إلى تقديم حدث سينمائي ثقافي يقدم إضافة نوعية إلى الحركة الثقافية في مملكة البحرين، ويساهم في تقديم صورة حضارية مشرقة للمملكة وفي وضعها على خارطة المهرجانات السينمائية في العالم العربي.

ويسعى المهرجان إلى الاحتفاء بالمواهب السينمائية الشابة البحرينية والعربية، والمساهمة في توفير بيئة ملائمة لإطلاق المواهب السينمائية الجديدة وإبراز ابداعاتها والارتقاء بها.

كما يهدف إلى نشر الثقافة والوعي السينمائيين ودعم الطاقات البحرينية العاملة في مجال صناعة الأفلام عبر توفير منصات المشاهدة والاطلاع على تجارب سينمائية مشابهة، إلى جانب المساهمة في تعزيز وتنشيط الحركة السينمائية البحرينية بما يمكن من تحقيق الإضافة المنشودة للحركة السينمائية في دول الخليج العربي خاصة وإلى الحركة السينمائية العربية بشكل عام.

ويأتي تنظيم المهرجان امتداداً لـ «مسابقة نادي البحرين للسينما» التي أقيمت منها دورتين، الأولى في عام 2017 وتنافس فيها «15» فيلماً بحرينياً قصيراً، والثانية في عام 2018 وتنافس فيها «25» فيلماً بحرينياً قصيراً.