صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4899

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

محادثات كويتية - روسية لتطوير الشراكة الاستراتيجية

نائب وزير الخارجية حمل رسالة من الناصر إلى لافروف وعقد لقاء مع بوغدانوف

  • 20-10-2021 | 18:02

سلّم نائب وزير الخارجية مجدي الظفيري، أمس الأول، رسالة من وزير الخارجية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ الدكتور أحمد الناصر، إلى نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وأوضح الظفيري في تصريح لـ«كونا»، في ختام محادثات أجراها مع نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أن «الرسالة تتضمن رؤية دولة الكويت ومنظورها تجاه العلاقة مع الأشقاء والأصدقاء في روسيا».

وأضاف أن هذه العلاقة «قائمة على تاريخ من الروابط المميزة والثابتة والمستمرة والتي تميزت بالتفاهم والتقدير للدور الذي لعبته كلتا الدولتين».

وأكد أن دولة الكويت «تثمن هذا الإرث من التاريخ والعلاقة المستمرة مع الأصدقاء والحلفاء في روسيا».

ووصف الظفيري المحادثات التي أجراها مع المسؤولين الروس بأنها «صريحة وواضحة تنطلق من أرضية مشتركة أساسها التفاهم والتناغم في سعي كل منهما إلى دعم الاستقرار الاقليمي».

وأشار إلى أن المحادثات تناولت سبل تطوير العلاقات بين البلدين، والارتقاء بها الى مستوى الشراكة الاستراتيجية في جميع الجوانب والأبعاد.

وذكر أن الجانب الكويتي أعرب مع نظيره الروسي، خلال المحادثات، عن هواجس مشتركة «سيكون لها في المستقبل القريب مشاورات سياسية مكثفة تعزز التفاهم والتناغم الكويتي الروسي، وكذلك الكويتي الخليجي الروسي».

وشدد الظفيري على أن الدور الروسي «مطلوب ومرغوب، لاسيما أن تجربة العلاقة مع روسيا رائعة وناجحة في كل المجالات».

علاقات دبلوماسية


من جانبه، أوضح بوغدانوف، في تصريح مماثل لـ«كونا»، أن العلاقات الكويتية - الروسية «قائمة على الصداقة التقليدية»، معيدا إلى الأذهان أن دولة الكويت «كانت اول دولة في منطقة الخليج العربي تقيم علاقات دبلوماسية مع روسيا».

وأوضح ان هذه العلاقات تتميز بـ«الصداقة والتفاهم والتعاون القائم على المنفعة المتبادلة في مختلف المجالات»، مؤكدا أهمية الحوار السياسي المفعم القائم بين البلدين.

وأشار إلى أن الجانبين أجريا جولة من المشاورات السياسية على مستوى كبار المسؤولين في وزارتي الخارجية، مؤكدا أن «لدينا قاعدة متينة للانطلاق نحو الأمام».

وبيّن أن المحادثات تناولت القضايا ذات الاهتمام المشترك «وبالدرجة الأولى العلاقات الثنائية، وتعزيز الحوار السياسي، وتنسيق الجهود على المستوى الدولي بما في ذلك في الأمم المتحدة وغيرها من المنابر الدولية متعددة الأطراف».

وأشار إلى أن الجانبين ناقشا العلاقات التجارية والاقتصادية والمشاريع الاستثمارية والتعاون في المجالات الإنسانية والتبادل الثقافي، واعداد الكوادر، بالإضافة الى القضايا الاقليمية والدولية.

وأوضح أن روسيا مهتمة بالآراء المتعلقة بسبل إخراج العملية التفاوضية بين الفلسطينين والإسرائيليين من حالة الجمود، مؤكدا أن «دولة الكويت بصفتها عضوا مهما في جامعة الدول العربية تلعب في هذا المضمار دورا رئيسيا على ضوء العلاقات القديمة التي تربط دولة الكويت مع الفلسطينيين». وأكد أهمية نظرة الكويت إزاء التطورات التي تشهدها المنطقة، بما في ذلك العراق والتسوية في سورية وليبيا.

وجدد بوغدانوف دعوة بلاده «الى ضرورة عودة سورية إلى العائلة العربية، لأن هذا الأمر يتطلب قرارا بالإجماع من جامعة الدول العربية ودولة الكويت، لها دور مهم فيها».

وجاءت زيارة الظفيري لموسكو بصفته مبعوثا من وزير الخارجية، للمشاركة في جولة المشاورات السياسية بين الكويت وروسيا، حيث ترأس الظفيري الجانب الكويتي، في حين ترأس المبعوث الخاص للرئيس الروسي، ونائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف الجانب الروسي.

وضم الوفد الكويتي المشارك في المشاورات مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب الوزير أيهم العمر، وسكرتير أول عبدالمحسن المنصور، وسفير دولة الكويت لدى روسيا عبدالعزيز العدواني.

تفاهم وتناغم بين البلدين لدعم الاستقرار الإقليمي الظفيري

نظرة الكويت إزاء تطورات العراق والتسوية في سورية وليبيا مهمة بوغدانوف