صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4896

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«بتكوين» تقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق

  • 20-10-2021

بلغت «بتكوين» أعلى مستوياتها في 6 أشهر، وصارت على مقربة من أعلى مستوياتها على الإطلاق أمس، إذ يراهن المتعاملون على أن إدراجا متوقعا لصندوق أسهم أميركي يعتمد على العقود الآجلة، يمكن أن تتمخض عنه تدفقات استثمار في أصول بتكوين والعملات المشفرة.

وارتفعت «بتكوين»، وهي أكبر عملة مشفرة في العالم من حيث القيمة السوقية، 1.5 بالمئة خلال التعاملات الآسيوية إلى 62991 دولارا، وهو أعلى مستوى لها منذ الذروة القياسية البالغة 64895 دولارا المسجلة في أبريل.

وقال محللون للعملات المشفرة في «أركين ريسيرش» إن عقود «بتكوين» الآجلة ارتفعت أمس، وكانت في أحدث تعاملات عند 62690 دولارا، وقد ترتفع الأسعار الفورية إذا استمر التدفق النقدي.

وتضاعفت عملة بتكوين أكثر من الضعف منذ بداية العام، على الرغم من التقلبات الكبيرة في اتجاهاتها، حيث يواجه السوق سرديات من زيادة التبني المؤسسي وزيادة نضج فئة الأصول إلى حملة تشفير في الصين ومخاوف بشأن استخدام الطاقة.

وأدى ارتفاع «بتكوين» بنسبة 43 بالمئة حتى الآن في أكتوبر إلى دفع العملة المشفرة إلى منطقة ذروة الشراء، وفقاً لبيانات مؤشر القوة النسبية.


وكان الرئيس التنفيذي لبورصة المشتقات المشفرة دلتا، بانكاج بالاني، قال إن «بتكوين» من المحتمل أن تتحدى ارتفاعاتها القياسية، وسط ظهور ETF الأول «ولكن لن يكون من المستغرب أن نرى بعض عمليات جني الأرباح تتحقق حول هذه المستويات، حيث قد يتطلع المتداولون إلى بيع الأخبار.

وأضاف: بشكل عام، سيكون التقلب في «بتكوين» مرتفعاً بغضّ النظر عن كيفية تنفيذ القرار.

وتضاعفت عملة بتكوين أكثر من الضعف منذ بداية العام، على الرغم من التقلبات الكبيرة في اتجاهاتها، حيث يواجه السوق سرديات من زيادة التبني المؤسسي وزيادة نضج فئة الأصول إلى حملة تشفير في الصين ومخاوف بشأن استخدام الطاقة.

يعد الإعداد الفني لعملة بتكوين في ارتفاعها الأخير مصدر قلق لرئيس Bensignor Investment Strategies والاستراتيجي السابق في «مورغان ستانلي»، ريك بنسينور، الذي أضاف في مذكرة الاثنين: اعتماداً على حركة السعر يوم الاثنين، قد «تجعلني أفكر مرتين بشأن شراء بتكوين الآن، خاصة أنها عند أعلى مستوياتها على الإطلاق».

وقد أدى ارتفاع «بتكوين» بنسبة 43 بالمئة حتى الآن في أكتوبر إلى دفع العملة المشفّرة إلى منطقة ذروة الشراء، وفقاً لبيانات مؤشر القوة النسبية.

ومع ذلك، أضاف بنسينور أن «الاهتمام المفتوح قد زاد بشكل كبير في مسيرة أكتوبر، مما يعني أن هناك الكثير من صفقات البيع الجديدة في هذه الحركة الصعودية، والتي لا تزال دفينة.