صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4895

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قطار العام الدراسي الجديد ينطلق في «التطبيقي»

حضور طلابي ضئيل وتشديد الاشتراطات الصحية في الكليات والمعاهد

انطلق، صباح أمس، قطار العام الدراسي الجديد في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وسط التزام أعضاء هيئة التدريس والإداريين في الكليات والمعاهد بالاشتراطات الصحية التي أوصت بها «ضوابط العودة» في «التطبيقي»، بينما شهد اليوم الأول حضورا طلابيا ضئيلا، حيث انشغل معظم الطلبة في مختلف الكليات والمعاهد باستكمال جداولهم الدراسية خلال فترة السحب والإضافة عبر مكاتب التسجيل وأخذ موافقات الأقسام العلمية في الاسبوع الجاري.

وشددت الكليات والمعاهد على تطبيق الإجراءات الصحية على الطلبة خلال استقبالهم في بوابات الكليات والمعاهد عبر التأكد من حصولهم على لقاح فيروس كورونا في برنامجي مناعة او هويتي، وفحص درجة حرارتهم، وفحص الـPCR لغير متلقي اللقاح. وطبقت الكليات مبدأ التباعد الاجتماعي بين الطلبة في القاعة الدراسية للشعب الدراسية الحضورية، بينما الشعب ذات الكثافة العالية تم تحويل دراستها «أونلاين».

وفي هذا الصدد، قال العميد المساعد للشؤون الأكاديمية في كلية الدراسات التكنولوجية بـ«التطبيقي» د. علي العجمي لـ «الجريدة»، إن «التطبيقي» أعطت مرونة للكليات في توجيه الطلبة للدراسة في الشعب الدراسية وفقا لضوابط العودة، مضيفا «اننا نستفيد من عملية دمج التعليم عن بعد والحضوري، فإذا كانت الكثافة عالية في الشعب الدراسية يتم تحويل تعليمها عن بعد، واذا كانت اقل تكون حضوريا، كما أن جميع الاختبارات حضوريا»، لافتا الى «أن الكلية حريصة قدر المستطاع على أن تكون غالبية محاضراتها حضوريا بسبب طبيعة التخصصات التي تطرحها».

ومن جهته، قال رئيس قسم تكنولوجيا هندسة السيارات البحرية خالد العوضي لـ«الجريدة» إن الكلية وفرت جميع الاشتراطات الصحية في مختلف مرافقها، فضلا عن توزيع الأمن في مختلف بوابات الدخول لفحص الطلبة والتأكد من شهادات تطعيمهم قبل دخولهم.


ومن جانبه، ذكر عضو هيئة التدريس في قسم الهندسة الكهربائية د. مشعل الشريدة لـ«الجريدة»، أن الشعب الدراسية في المواد العملية تكون أعدادها قليلة والسعة المكانية كافية لتدريسها من قبل الاساتذة حضوريا، لافتا إلى أنه «بعد انقطاع عن الدراسة حضوريا فترة طويلة هناك طلبة لم يقابلوا أساتذتهم طوال فترة دراستهم عن بعد».

ومن جهته، أكد الاستاذ المساعد في كلية الدراسات التكنولوجية د. أحمد مراد لـ«الجريدة» أن العودة للدراسة التقليدية اصبحت ضرورية، مشيرا إلى أن نتائج الاختبارات التي تعقد عبر «الاونلاين» لا تعكس الصورة الحقيقية لمستوى الطالب.

ومن جانبه، قال الاستاذ المشارك في قسم هندسة السيارات البحرية د. عبدالعزيز الفضلي لـ «الجريدة»، انه «تم اعداد الجداول الدراسية لأعضاء هيئة التدريس بما يتناسب مع الخطة الدراسية لاعداد الطلبة المستجدين للقسم»، لافتا إلى أنه «تمت زيادة السعة الاستيعابية لعدد من الشعب لتغطية أعداد الطلبة».

أحمد الشمري

حريصون على أن تكون أغلب الشعب حضورياً العجمي

العودة للدراسة التقليدية أصبحت ضرورية مراد