صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4942

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

عرض موسيقي عالمي لأميرات ديزني

استضافته الرياض بمشاركة ريد ووينترز وإيجان

حقق العرض الموسيقي العالمي الأول لأميرات ديزني على مدى 4 أيام نجاحا كبيرا، حيث وضعت فتيات صغيرات التيجان وارتدين فساتين مستوحاة من تلك الخاصة بالأميرات، خلال حضورهن العرض الذي أُقيم على مسرح في العاصمة السعودية الرياض.

وهذا العرض الموسيقي هو الأول للنجمات الأميركيات الذي يُقام في السعودية، حيث جرى تنظيمه في إطار معرض الرياض الدولي للكتاب، وذلك في أول محطة خلال الجولة العالمية للفرقة الفنية التي ضمت الممثلات سيندي وينترز، وسوزان إيجان، وكورتني ريد.

وسعدت الموسيقيات والممثلات المشاركات في العرض بما رأين في المملكة من حفاوة واهتمام وتقدير لعرضهن، كما انبهر الحضور بالحفل، وأكدت أمهات اصطحبن أطفالهن معهن أنه أعاد لهنّ ذكريات الطفولة الجميلة.

ومن المشاركات في الحفل الموسيقية سيندي وينترز، التي تحدثت عن إحساسها قائلة لتلفزيون "رويترز": "شعور كأنه تجربة سريالية، أن يكون أول حفل موسيقي لديزني في السعودية. نشأت مع ديزني، لا سيما على متابعة الأميرات حين كنت طفلة، لذلك كنت أحس بفضول لمعرفة ما سيكون عليه الجمهور السعودي، وكيف سيحدث التفاعل بيننا، وهل سيتفهم الجمهور تأثير ديزني في حياتنا. كانت مفاجأة جميلة عندما اكتشفت أن هؤلاء النسوة، الأمهات، اللائي أحضرن أطفالهن للحفل، نشأن أنفسهن على معرفة ديزني، نشأن وهن يرون أغنيات أميرات ديزني التي تشبه، إلى حد ما، لغة أخرى يمكننا أن نتشاركها ونتواصل من خلالها بين بلادنا".

وقالت الممثلة الأمريكية سوزان إيجان، التي شاركت كذلك في الحفل "الوجود في السعودية، وحقيقة أن هذا العرض الأول للحفل الموسيقي من محاسن المصادفات من نواحٍ كثيرة، أولا أعتقد أنه من المناسب افتتاح العرض في مملكة.. أليس كذلك؟ لذلك نحن سعداء نوعا ما لأنّ الجميع كان مضيافا ولطيفا للغاية، لأننا ما زلنا نجري تغييرات في العرض. ممتنة حقا للكثير من السعوديين، ساعدونا بأفكارهم الإبداعية الخاصة التي طبّقناها في العرض، وسنواصل استخدامها في الإنتاج مستقبلا أيضا".


كما قالت الممثلة الأميركية، كورتني ريد، لتلفزيون "رويترز" أيضا "حقيقة أننا نقدم العرض العالمي الأول للحفل الموسيقي لأميرات ديزني هنا، على بُعد آلاف الأميال من المكان الذي بدأ فيه مفهوم العرض بالفعل، أمر مذهل.

من الصعب للغاية فهم حجم العرض، وكيف نقوم بذلك، وكيف نؤثر على الآخرين. أعتقد أنه يمكنني أن أقول شخصيا وعن نفسي أنني ممتنة جدا، لأن هذه الفرصة سنحت لي لأكون قادرة على الدخول في هذه الشخصيات، وأن أكون نموذجا يحتذى لكل هؤلاء، سأقول فقط الأطفال الصغار، لكن ليس فقط الأطفال الصغار، بل للبالغين أيضا، لأنه يترك بصمة حقا على الجميع".

ولم يختلف الإحساس بالروعة والانبهار لدى الجمهور عمّا هو عليه لدى المشاركات في الحفل.

وأدت المشاركات في العرض العديد من الأعمال الناجحة المعروفة، بينها مجموعة طويلة من رسوم ديزني الكرتونية، ومشاهد من الأفلام عُرضت على شاشة كبيرة فوق خشبة المسرح.