صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4868

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

برنت يقترب من 80 دولاراً وسط مخاوف «الإمدادات»

  • 28-09-2021

في ظل تزايد الطلب على النفط مع تخفيف إجراءات جائحة كورونا ارتفع برنت إلى أعلى مستوى له منذ أكتوبر واقترب من 80 دولاراً للبرميل.

ارتفعت أسعار النفط صباح أمس، لليوم الخامس على التوالي ووصل برنت لأعلى مستوى منذ أكتوبر 2018 ويتجه صوب 80 دولاراً للبرميل، وسط مخاوف بشأن المعروض، في وقت يزداد الطلب ببعض مناطق العالم مع تخفيف إجراءات مكافحة جائحة "كورونا".

وزاد خام برنت 1.15 دولار أو 1.5 في المئة إلى 79.24 دولاراً للبرميل، بعدما سجل الأسبوع الماضي ثالث زيادة أسبوعية على التوالي.

وصعد الخام الأميركي 1.07 دولار أو 1.5 في المئة إلى 75.05 دولاراً للبرميل، وهو قرب أعلى سعر له منذ يوليو بعدما سجل خامس زيادة أسبوعية على التوالي الأسبوع الماضي.

ورفع بنك غولدمان ساكس توقعاته لسعر مزيج برنت بحلول نهاية العام بمقدار عشرة دولارات إلى 90 دولاراً للبرميل بسبب تعافي الطلب على الوقود بمعدل أسرع من المتوقع من تداعيات انتشار متحور دلتا من فيروس كورونا وأثر إعصار "أيدا" على الإنتاج الأميركي الذي أدى لتناقص الإمدادات العالمية.

وقال غولدمان ساكس: "لدينا منذ فترة طويلة توقعات إيجابية لأسعار النفط لكن العجز بين العرض والطلب في الوقت الراهن أكبر من توقعاتنا مع انتعاش الطلب العالمي من أثر متحور دلتا بأسرع من توقعاتنا السابقة بالإجماع ومع استمرار الإمدادات العالمية عند مستويات أقل من توقعاتنا السابقة".

وفاجأ تعافي الطلب الدول الأعضاء في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها وهي المجموعة المعروفة باسم "أوبك+" وواجهت صعوبات في رفع الإنتاج مع استمرار نقص الاستثمارات وتأجيل أعمال الصيانة بسبب الجائحة.


أدنوك للحفر

على صعيد آخر، قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) إنها أنهت تسجيل طلبات الشراء في الطرح العام الأولى لوحدتها أدنوك للحفر وجمعت أكثر من 1.1 مليار دولار.

وأضافت، في بيان، أن الطرح تمت تغطيته أكثر من مرة مع تخطي قيمة الطلب الإجمالي 34 مليار دولار.

وذكر البيان "عند التسوية، سيكون الطرح العام الأولي لأدنوك للحفر الأكبر في بورصة أبوظبي على الإطلاق مما يعزز بشكل إضافي أسواق المال في أبوظبي والإمارات".

وتم تحديد شريحة تبلغ 10 في المئة للمستثمرين الأفراد من الإمارات وشريحة 86 في المئة لمؤسسات استثمار محلية وإقليمية ودولية أما الـ 4 في المئة الباقية فتم تخصيصها لموظفي أدنوك والمتقاعدين في الإمارات.

وذكرت أدنوك أن الإدراج متوقع في الثالث من أكتوبر.

وستظل أدنوك محتفظة بحصة أغلبية نسبتها 84 في المئة في الوحدة، كما ستحتفظ بيكر هيوز بحصتها البالغة 5 في المئة.