صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4869

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت يطوي صفحة الفوز على السلط الأردني

فتحي الجبال: نجحنا في مهمتنا ونحتاج إلى وقت للظهور بالمستوى المأمول

قال مدرب الكويت فتحي الجبال إن الفريق لم يتراجع في مباراته أمام السلط الأردني بسبب اللياقة البدنية، لافتاً إلى أنه يحتاج لمزيد من الوقت للوصول إلى المستوى المأمول.

طوى فريق الكويت لكرة القدم صفحة الفوز، الذي تحقق مساء أمس الأول، على السلط الأردني بهدفين من دون رد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب الأبيض، في الدور نصف النهائي لكأس الاتحاد الآسيوي، والذي أقيم بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة.

أحرز أهداف الكويت فيصل زايد والكونغولي مبوكاني في الدقيقتين 12 و25، ليتأهل لمواجهة المحرق البحريني في المنامة 20 أكتوبر المقبل، في نهائي فرق غرب آسيا، والذي سيقام من مباراة واحدة، على أن يستضيف الفائز من الفريقين بطل فرق شرق آسيا.

ولم يقدم الأبيض الأداء المقنع في مواجهة السلط، على الرغم من البداية الجيدة للفريق في أول 25 دقيقة والتي مكنت الكويت من تسجيل هدفين، إلى جانب استحواذ وسيطرة ميدانية وسط تراجع كبير لفريق السلط إلى الدفاع.

وبصورة مغايرة تماماً ظهر الأبيض في الشوط الثاني، وسط تراجع غير مبرر للدفاع وتسليم مفاتيح اللعب للفريق الضيف، الذي تسابق لاعبوه في إهدار الفرص السهلة، والتي كانت كفيلة بإحراج الأبيض على ملعبه ووسط جماهيره، كذلك لم تغير تبديلات المدرب فتحي الجبال من الظهور المتواضع للأبيض في الشوط الثاني.

مباريات كؤوس

من جانبه، قال مدرب الكويت فتحي الجبال إن فريقه حقق الأهم في اللقاء، في اشارة إلى الفوز، مشيرا إلى أن مباريات الكؤوس قد ينقصها الأداء الجمالي، إذا اطمأن اللاعبون إلى نتيجة اللقاء.

وأضاف، في المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد المباراة، أن الكويت لم يتراجع على المستوى البدني في الشوط الثاني، إلا أنه تأثر ذهنياً بالمستوى الجيد في الشوط الأول، والذي صاحبه تسجيل هدفين.

وشدد المدرب التونسي للأبيض أنه يتطلع للأفضل من مباراة لأخرى، وسيعمل مع الجهاز الفني واللاعبين على تصحيح السلبيات خلال المباريات المقبلة.

وشدد الجبال على أن الكويت في حاجة لمزيد من الوقت للظهور بالمستوى المقنع، معرباً عن ثقته باللاعبين وقدرتهم على تصحيح الأوضاع.

زايد رجل المباراة
حصل لاعب الكويت فيصل زايد على جائزة أفضل لاعب في مباراة فريقه مع السلط، بعد أن قدم مستوى مميزا، وسجل أول أهداف اللقاء، وقاد الفريق للفوز والصعود إلى فرق غرب القارة الآسيوية.

وعبر زايد عن سعادته بصعود الأبيض، مشيدا بدور زملائه اللاعبين في الجائزة التي حصل عليها، معربا عن أمله مواصلة التقدم بالبطولة الآسيوية وفي البطولة المحلية.


سيطرة بلا نتيجة

من جانبه، أرجع مدرب السلط الأردني جمال أبوعابد خسارته إلى الأخطاء الساذجة التي ارتكبها فريقه في مطلع الشوط الأول، مؤكدا أنه أهدر فرصا كانت سانحة للتسجيل وكان يمكنه الخروج بنتيجة أفضل من الخسارة بهدفين.

وأضاف أبوعابد أن فريقه كان ناجحا على صعيد الاستحواذ وخلق الفرص، إلا أن المحصلة لم تكن بالشكل المطلوب، وهو ما يعود لنقص الخبرة لدى بعض اللاعبين.

وشدد على ان السلط من وجهة نظره أبلى بلاء حسنا في مجمل مشاركته بكأس الاتحاد، عطفا على حداثة المشاركة والمستويات التي قدمها، إلى جانب الغيابات التي عانى منها في مواجهة فريق بحجم الكويت في المباراة الإقصائية.

الغانم يصف أداء الأبيض بـ «الكارثي»

وصف رئيس نادي الكويت خالد الغانم أداء لاعبي الأبيض في الشوط الثاني من مواجهة السلط بالكارثي، في إشارة إلى التراجع الكبير في مستوى اللاعبين ومنح الفريق الضيف الفرصة للسيطرة على مجريات اللقاء.

وعزا الغانم تراجع الأداء إلى العامل النفسي بعد الاطمئنان الزائد من اللاعيين لنتيجة المباراة لاسيما انهم نجحوا في الشوط الأول في تسجيل هدفين خلال 25 دقيقة من بداية عمر اللقاء.

وعما يقدمه المحترف النيجيري جون أوبي ميكيل مع الأبيض، ذكر رئيس نادي الكويت أن مستوى اللاعب في تحسن من مباراة لأخرى، ويبقى لاعباً من طراز خاص وقيمة كبيرة في الدوري الكويتي.

وأضاف أن الحكم النهائي على ميكيل وزملائه في الفريق سابق لأوانه وسط حاجتهم لمزيد من الوقت للتأقلم والتجانس، مؤكداً أن اللعب في المسابقات الكويتية ليس بالأمر السهل كما يعتقد البعض خصوصاً أن أغلب الفرق تتكتل دفاعياً ولا تمنح المساحات المطلوبة.

وعن ابتعاد نادي الكويت عن صراع استقطاب اللاعبين الذين يلجأون للاحتراف الوهمي للحصول على البطاقات الدولية الخاصة بهم، كشف الغانم أن ناديه ملتزم أدبياً مع باقي الأندية، كاشفاً عن توجه لدى أغلب الأندية لإقرار لائحة تنظم العلاقة بين اللاعبين وأنديتها، على أن تعتمد هذه اللائحة من الاتحادين الدولي والكويتي للعبة.

أحمد حامد