صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4704

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

المنافسة على مشروع الغاز الجوراسي.. انطلقت

على عقود بأكثر من مليار دولار والموعد النهائي للعطاءات 21 الجاري

  • 08-03-2021

كشف مصدر مطلع عن بدء المنافسة على مشاريع مرافق الإنتاج الجوراسي JPF، حيث تقوم 4 شركات على الأقل بإعداد العطاءات لمشاريع الغاز المعروفة باسم JPF-4 وJPF-5، قائلا: "يبدو أن 4 شركات جادة بشأن تقديم عطاءات لمشروعات الغاز الجوراسي".

ووفقًا لـ "ميد"، أشار المصدر الى أن شركة نفط الكويت تواصلت مع جميع الموردين الرئيسيين للحصول على عروض أسعار، للدخول في كلا المشروعين بما يزيد على مليار دولار، كما قدرت قيمة التأمين الأولي بمبلغ 8.5 ملايين دينار (28.1 مليون دولار).

وكان قد تم تمديد الموعد النهائي لتقديم العطاءات عدة مرات، وهو حاليًا 21 الجاري، وستستخدم المناقصة نظام الممارسات، الذي يعمل مزادا عكسيا بعدة جولات، ويتعين على الشركات خفض أسعارها أو الاحتفاظ بنفس السعر لكل جولة، ويتم الكشف عن جميع الأسعار لمقدمي العروض بعد كل جولة، وعندما تنخفض العطاءات، ينسحب المزايدون تدريجياً حتى تبقى شركة واحدة لكل عقد.

وأشارت "ميد" الى أن الشركات المتوقع أن تقدّم عطاءات على المشروع هي سبيتكو (الكويت)، ومجموعة الخريف (السعودية)، وسامسونغ للهندسة (كوريا الجنوبية)، وجوفسكو (الكويت)، ولا يزال بإمكان الشركات الأخرى تقديم عطاءات للمشروع فيما هناك نحو 11 شركة مؤهلة أصلاً لتقديم عطاءات على المشروع. والشركات السبع الأخرى هي: سينوبك (الصين)، وبلاك كات (قطر)، وJGC (اليابان، وبتروفاك (المملكة المتحدة)، ودايو للهندسة والتشييد (كوريا الجنوبية)، وKBR (الولايات المتحدة، وحقل نفط شلمبرغير إيسترن (الولايات المتحدة).

ويُعتقد أن العديد من الشركات الأخرى مؤهلة مسبقًا لتقديم عطاءات منذ نشر القائمة الأولى لمقدمي العطاءات المؤهلين مسبقًا. وبموجب الخطط الحالية، ستذهب عقود JPF-4 وJPF-5 إلى مقدمي العطاءات المنفصلين.

ومن المقرر أن تقع المنشأة المعروفة باسم JPF-4 بالقرب من حقل الصابرية في شمال الكويت، وستقع JPF-5 على بعد أقل من 10 كيلومترات شرق JPF-4، وسيتم استخدام كلا المرفقين لإجراء اختبار ومعالجة ومعالجة ومناولة سوائل آبار الهيدروكربون الرطب والحامض من حقول النفط والغاز المتعددة.

وتشمل الحقول الروضتين، والصابرية، وشمال غرب الروضتين، وأم ناقة، وأبوظبي، وبحرة، وحقول مرات ونجمة-سرجيلو، إضافة إلى تشكيلات أخرى تقع في الحقول الجوراسية. وكلا المشروعين عبارة عن مرافق إنتاج سطحي برية، وسيتم تنفيذهما على أساس البناء والتملك والتشغيل (BOO) من قبل مقاول مع خيار لشركة نفط الكويت لإعادة شرائها في تاريخ لاحق.


ومن المقرر بناء المنشآت بطاقة إنتاجية 50.000 برميل يوميًا من الخام الحلو المعالج، زيت الجوراسي الخفيف بدرجة 40-50 درجة API) . وسيشمل كلاهما وحدة معالجة المياه المنتجة ووحدة استعادة الكبريت ، بالإضافة إلى المرافق وأنظمة الدعم المرتبطة بها.

وتم إخبار مقدمي العطاءات أن مرحلة تنفيذ الخدمات لكل منشأة ستبلغ إجمالي 780 يومًا تقويميًا بدءًا من تاريخ البدء. ويشمل ذلك 720 يومًا للتصميم والهندسة وإدارة المشروع والتوريد والمشتريات والبناء والاختبار والإكمال الميكانيكي لكل منشأة.

وبموجب شروط العقود، يجب الانتهاء من التشغيل والتثبيت واختبار الأداء الناجح للمنشأة في غضون 60 يومًا تقويميًا من الإكمال الميكانيكي للمنشأة. وكان من المتوقع في الأصل طرح عطاءات JPF-4 \ وJPF-5 في النصف الثاني من عام 2018.

ارتفاع الطلب على الغاز

وقد تم بالفعل منح 3 عقود أخرى لمرافق إنتاج العصر الجوراسي، حيث تستغل الكويت مكامن كربونات العصر الجوراسي في شمال البلاد لتلبية استهلاك الغاز المتزايد. وبالفعل بدأت شركة نفط الكويت إنتاج الغاز من حقل الغاز الجوراسي في مايو 2008 مع بدء تشغيل مشروع المنبع المعروف باسم منشأة الإنتاج الأولى 50.

وتحتوي الخزانات الجوراسية على مجموعة متنوعة من الهيدروكربونات تتراوح من النفط إلى مكثف الغاز مع الغاز الحامض. وفي يناير 2020، كشفت "ميد" عن تشغيل طائرة JPF-3 في حقل غرب الروضتين بالكامل. وقد منحت شركة نفط الكويت عقدًا بقيمة 377 مليون دولار للمشروع إلى شركة سبيتكو الكويتية في يوليو 2016.

يذكر أنه في وقت سابق من هذا الشهر، أعلنت شركة المجموعة المشتركة للمقاولات (CGCC) ومقرها الكويت، أنها حصلت على عقد بقيمة 138.4 مليون دولار لأعمال خارجية لمنشآت إنتاج الجوراسي في المناطق الشمالية من الكويت، وفقًا لبيان نشرته الشركة. وتتعلق حزمة الأعمال الخارجية بالعمل على مشاريع JPF-4 وJPF-5 في شمال الكويت.