صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4705

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

447 ألف دينار أرباح «كفيك» في 2020

● رهام الغانم : الشركة استطاعت عبور تحديات جائحة كورونا بأقل الخسائر الممكنة
● طارق البحر: اكتسبت ثقة البنوك الدائنة وسددت الدفعات المستحقة عليها

  • 08-03-2021

قالت رهام الغانم: «على الرغم من الظروف الاقتصادية غير المواتية التي تمر بها دولة الكويت، والعالم اجمع وما يرتبط بها من تحديات جراء انتشار جائحة كورونا، فإن «كفيك» وإدارتها التنفيذية استطاعت العبور بأقل الخسائر الممكنة من تلك الظروف والتحديات».

أعلنت الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار (كفيك) نتائجها المالية المجمعة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، محققة نمواً في إيرادات المجموعة بنسبة 25 في المئة، حيث بلغت إيرادات المجموعة 7.5 ملايين دينار مقارنةً بـ 6 ملايين عن 2019، كما حققت نمواً في الأرباح قبل المخصصات الائتمانية بنسبة 133 في المئة، حيث بلغت مليوني دينار مقارنةً بمبلغ 0.8 مليون عن 2019، كما سجلت الشركة الأم صافي ربح بلغ 447 ألفا بواقع ربحية 1.4 فلس للسهم عن 2020 مقارنةً بصافي ربح 688 ألفا بواقع ربحية 2.2 فلس للسهم عن 2019.

وتعليقاً على الأداء المالي الإيجابي للمجموعة، أكدت رئيسة مجلس الإدارة رهام الغانم قائلة: «على الرغم من الظروف الاقتصادية غير المواتية التي تمر بها دولة الكويت، والعالم اجمع وما يرتبط بها من تحديات جراء انتشار جائحة كورونا، فإن «كفيك» وإدارتها التنفيذية استطاعت العبور بأقل الخسائر الممكنة من تلك الظروف والتحديات».

وأضافت ان «تلك النتائج الإيجابية تعكس قوة عنصرين رئيسيين هما: النموذج التشغيلي المتوازن والاستراتيجية الراسخة»

وأشارت قائلة: «اننا مستمرون في استراتيجيتنا القائمة على تنويع مصادر الدخل من أوعية استثمارية مختلفة، والاعتماد على توليد إيرادات وتدفقات نقدية من أنشطة خدمات التمويل وإدارة الأصول والاستثمارات المدرة، وليس الاعتماد على المضاربة في أسواق المال فقط».

واستطاعت أذرع الشركة المختلفة، المتمثلة في قطاع خدمات التمويل وقطاع إدارة الأصول وقطاع الاستثمار، تحقيق نماذج أعمال متوازنة، حيث نجح قطاع الاستثمار في التخارج من بعض الاستثمارات خلال 2020، محققا أرباحا من تلك التخارجات، واستطاع قطاع التمويل المحافظة على إيرادات تمويل مستقرة، حيث بلغ إجمالي إيرادات التمويل لعامي 2020 و2019 مبلغ 1.9 مليون دينار.


وأضاف نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي طارق البحر قائلا: «بالرغم من الظروف غير العادية الناتجة عن جائحة كورونا فإن كفيك استطاعت اكتساب ثقة البنوك الدائنة في المركز المالي للشركة، حيث التزمت خلال 2020 بسداد كل الدفعات ربع السنوية المستحقة عليها تجاه البنوك في مواعيد استحقاقها والتي بلغت إجمالي 3.9 ملايين دينار، الأمر الذي أسفر عن حصول «كفيك» على موافقة البنوك الدائنة على تجديد تسهيلات ائتمانية بمبلغ 7.6 ملايين حتى 2025، وتخفيض سعر الفائدة بواقع 1 في المئة، هذا بالإضافة الى حصولها على تسهيل ائتماني جديد بمبلغ 1.5 مليون دينار».

كما سلط البحر الضوء على نجاح قطاع الاستثمار في التخارج من بعض أصول المجموعة من خلال إحدى شركاتها التابعة، والذي نتج عنه تسجيل المجموعة لصافي ربح من البيع بلغ 3.1 ملايين.

وأكد أن «كفيك» حالياً تتمتع بمركز مالي قوي يؤهلها لمرحلة نمو في أعمالها، حيث بلغ إجمالي موجودات الشركة 56.9 مليون دينار، فيما بلغ إجمالي المطلوبات 15.1 مليونا، كما انخفضت مديونيات الشركة بنسبة 22 في المئة والتي بلغت 8.5 ملايين عن 2020 مقارنةً بمبلغ 10.9 ملايين عن 2019، بالإضافة إلى ارتفاع حقوق الملكية لمساهمي الشركة الأم بنسبة 5 في المئة، والتي بلغت 41.1 مليون دينار عن 2020 مقارنةً بمبلغ 39.1 مليونا عن 2019.

واختتم البحر تصريحاته، مؤكداً حرص «كفيك» الدائم على إيجاد منتجات وأدوات استثمارية متنوعة تحقق عوائد جيدة بمخاطر محدودة تلبي تطلعات المساهمين والعملاء، وتنويع المحفظة الاستثمارية لديها في قطاعات جغرافية متعددة لتقليل المخاطر، وأن الشركة مستمرة في تنفيذ خطط التخارج من بعض الاستثمارات غير المدرة.

وختم «أود أن أتوجه بالشكر والتقدير الى جميع مساهمي «كفيك» على ولائهم ودعمهم المستمر للشركة، وكذلك إلى عملائها على ثقتهم التي يولونها لمجلس الإدارة ولإدارتها التنفيذية، وتتوجه «كفيك» بالشكر إلى الجهات الرقابية ممثلة في «هيئة أسواق المال»، و»بنك الكويت المركزي»، و»وزارة التجارة والصناعة» على التوجيهات البناءة والمتابعة المستمرة من أجل ضمان استقرار وسلامة القطاع المالي في دولة الكويت.

وأخيراً، أتوجه بالشكر إلى الإدارة التنفيذية ولجميع العاملين في الشركة على جهودهم لتحقيق استراتيجية «كفيك» وأهدافها.