صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4713

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

«كورونا»: السعودية ترفع القيود وقطر تسمح بالسفر... والإمارات تفتح السينما

«الصحة العالمية» تحذر من موجتين ثالثة ورابعة

  • 07-03-2021

في خطوة تزامنت مع سماح قطر للحاصلين على الجرعة الثانية من لقاحات كورونا بالسفر، وعودة دور السينما للعمل في الإمارات، قرّرت السعودية رفع معظم الإجراءات الاحترازية الخاصة بالحد من انتشار الفيروس اعتباراً من اليوم.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية «واس» عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية، أنه «تقرر عدم تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية المتعلقة بإيقاف الأنشطة والفعاليات الترفيهية، وإغلاق دور السينما، والمراكز الترفيهية الداخلية، وأماكن الألعاب الداخلية المستقلة، أو الموجودة في المطاعم، ومراكز التسوق ونحوها، وصالات المراكز الرياضية، وتقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي، وما في حكمها، اعتباراً من اليوم».

وأشار المصدر، إلى أن «بعض الأنشطة ستظل معلّقة مثل المناسبات والحفلات، ويشمل ذلك حفلات الزواج، واجتماعات الشركات، وما في حكمها، حتى إشعار آخر».

وفي الإمارات، أمرت لجنة إدارة الطوارئ والأزمات في إمارة أبوظبي، بفتح دور السينما بنسبة 30 في المئة من الطاقة الاستيعابية، مع التقيد بكل الإجراءات الاحترازية المعتمدة.

يأتي هذا الإجراء بعد أن بلغ مجموع جرعات اللقاحات المضادة للفيروس، التي قدمتها الإمارات لساكنيها حتى 6 ملايين و235 ألفاً و316 جرعة، إذ ارتفع معدل توزيع هذا اللقاح إلى 63.04 جرعة لكل 100 شخص.


وفي الدوحة، أعلنت وزارة الصحة، أنه يمكن للمقيمين في قطر السفر، بعد الحصول على الجرعة الثانية من اللقاح المضاد للفيروس، موضحة أنه حتى يتم الإعفاء من الحجر الصحي؛ يجب أن تكون مرّت فترة 14 يوماً من تلقيها.

وفي مقابل «الانفتاح الخليجي»، حذرت منظمة الصحة العالمية، من احتمال مواجهة العالم موجتين ثالثة ورابعة من الجائحة في حال عدم اتخاذ إجراءات احترازية ضرورية، مشددة على أن ظهور اللقاحات يجب ألا يشجع الحكومات على تخفيف الجهود لمكافحة الفيروس و«فقدان التركيز» على الخطر.

في غضون أيام قليلة، اجتاحت سلالات فيروس «كورونا» مدناً إيطالية وألمانية بسرعة مذهلة. وأكد التحليل الجيني ما اشتبه به المسؤولون بالفعل، وهو تسارع انتشار السلالة البريطانية شديدة العدوى في أوروبا.

وتنتشر السلالة البريطانية بشكل كبير في 27 دولة أوروبية تراقبها منظمة الصحة العالمية، وهي سائدة في 10 دول على الأقل حسب إحصائيات المنظمة، وهي بريطانيا، والدنمارك، وإيطاليا، وأيرلندا، وألمانيا، وفرنسا، وهولندا، وإسرائيل، وإسبانيا، والبرتغال.

في هذه الأثناء، أكدت الصين، أمس، تفشي حمى الخنازير الإفريقية في إقليمين رئيسيين. وقالت وزارة الزراعة والشؤون الريفية، إن التفشي قضى على 38 خنزيراً في مزرعة بإقليم سيشوان، أكبر منتج للحوم الخنازير، وفي إقليم خبي تم رصد المرض في حافلة كانت تنقل خنازير بصورة غير مشروعة من إقليم آخر.