صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4869

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

في الشأن المروري

  • 05-03-2021

إلى وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور والعمليات:

أود أن أطرح بعض النقاط المتعلقة بالمرور في الكويت والتي نراها على أرض الواقع:

- من الملاحظ أنه عندما تكون هناك ازدحامات نرى دوريات المرور واقفة جانب الطريق مع أن المفترض أن تكون عند مصدر الازدحام لتسهيل مرور السيارات.

- إشارات المرور تعمل بالتوقيت ولا ضير في ذلك، لكننا نرى في كثير من الأوقات أن هناك إشارات تربط بين طرق فرعية وأخرى رئيسة، وهذه الطرق الفرعية إشاراتها مفتوحة ولا توجد فيها سيارات قادمة، في حين الطرق الرئيسة مزدحمة بالسيارات، فلماذا لا تعمل الإشارات بنظام أكثر تطوراً بحيث تغلق الإشارة على الطريق الذي لا يوجد فيه سيارات قادمة على بعد 250 متراً، وبذلك تصبح حركة السير أكثر سهولة؟

- بالنسبة إلى المطبات فهي نظام طُبق هنا منذ الستينيات، ومازلنا نراه وبكثرة حتى في المناطق السكنية الجديدة أيضا، مع أن هناك أجهزة حديثة تصور المركبة التي تسير بسرعة مخالفة، حتى لو أن سائقها أخفى لوحاتها، لذلك أغلب دول مجلس التعاون ألغت المطبات، ويؤكد رجال المرور في تلك الدول أن الكاميرا إذا التقطت رقم لوحة سيارة فسيكون سائقها خلال ساعة واحدة في أحد المراكز الأمنية تحت طائلة القانون.

أخيراً وليس آخراً نتمنى أن تكون هناك استشارات مع شركة عالمية للطرق لأخذ رأيها فيما يختص بالمرور في الكويت.

والله من وراء القصد.

عبدالقادر عبدالمحسن الحمود