صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4714

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

أوروبا تطلق اختباراً للقاح الروسي

البيت الأبيض يهاجم قرار تخلّي تكساس وميسيسيبي عن الكمام

  • 05-03-2021

رحّبت منظمة الصحة العالمية، أمس، ببدء الوكالة الأوروبية للأدوية في إجراء سريع لاختبار لقاح «سبوتنيك في» الروسي المضاد لفيروس كورونا.

وقال المدير الإقليمي للمنظمة في أوروبا، هانس كلوغه، في مؤتمر صحافي، إن «الاتحاد الروسي لديه ماض قوي ومجرّب في تطوير اللقاحات. وكان لهم دور كبير في مكافحة شلل الأطفال والحمى الصفراء، ضمن أمراض أخرى».

وأضاف: «لكننا دائما نتسم بالثبات والاستقلال التام عن بلد المنشأ، وتنطبق المعايير نفسها على الجودة والأمان والفعالية. نحتاج بشدة إلى توسيع مجموعة اللقاحات المتاحة لدينا، لذلك أرى أن ذلك يعد تطورا مرحّبا به للغاية».

وكانت الوكالة الأوروبية قد قالت في وقت سابق أمس، إنها أطلقت اختبارا سريعا للقاح الروسي. وتضم المنطقة الأوروبية التابعة لمنظمة الصحة العالمية 53 دولة.

الى ذلك، أعلن كلوغه أن عدد الإصابات بـ «كورونا» يرتفع من جديد في أوروبا، بعد 6 أسابيع من التراجع. وقال: «نلاحظ تجدداً للطفرة الوبائية في أوروبا الوسطى والشرقية، حيث كانت المعدلات مرتفعة أصلاً».

في غضون ذلك، قبلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بتخفيف تدريجي لتدابير الإغلاق المفروضة في بلادها في مواجهة الاستياء العام.


وبموجب الخطة سيُسمح اعتبارا من الثامن من الجاري أن يجتمع أناس من منزلين مختلفين في لقاءات خاصة، شرط ألا يتجاوز عدد المجتمعين 5 أشخاص.

لكنّ هذا التخفيف لا يعني أنّ دورة الحياة ستعود إلى طبيعتها، إذ إنّ غالبية القيود السارية تمّ تمديد العمل بها إلى 28 مارس على الأقلّ، للحد من ارتفاع أعداد الإصابات الجديدة، ولا سيّما النسخة البريطانية المتحوّرة منه، والتي تمثّل حاليا 46 بالمئة من الإصابات.

في الولايات المتحدة، حيث تجرى حملة تحصين ضخمة، قال الرئيس جو بايدن إن قرار سلطات ولايتي تكساس وميسيسيبي التخلي عن تدبير وضع الكمامات يعكس «تفكيرا بدائيا»، مؤكدا أن تخفيف القيود بشكل سابق لأوانه يعرّض للخطر التقدم الذي أحرزته الولايات المتحدة في المعركة ضد «كوفيد 19».

وأضاف أنه «خطأ فادح»، مؤكدا رأي مسؤولي الصحة الفدراليين الرئيسيين. وأوضح: «آخر شيء نحتاج إليه هو المنطق البدائي الذي يقول إن كل شيء على ما يرام الآن، اخلعوا الكمامات وانسوا كل ذلك».

كذلك، أصرّت روشيل والينسكي مديرة المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، على أن «هذا ليس الوقت المناسب لرفع كل القيود».