صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4709

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العصفور وسراب والناشي يحصدون جوائز «المباركية»

في مسابقة معرض «رؤى تشكيلية» بمناسبة الأعياد الوطنية

حصد التشكيليون وليد سراب وابتسام العصفور ووليد الناشي جوائز مسابقة «رؤى تشكيلية في المباركية».

أعلنت منصة «kwti_artist» أسماء الفائزين في مسابقة المعرض الافتراضي «رؤى تشكيلية في المباركية»، الذي أقيم مؤخرا بمناسبة الاحتفال بالأعياد الوطنية، وشارك فيه عشرون فنانا تشكيليا مستحضرين تراث سوق المباركية التاريخي في قلب مدينة الكويت القديمة، وقدموا 35 عملا فنيا، بينهم 13 فناناً وفنانة من أعضاء المرسم الحر التابع للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

وحصلت على المركز الأول التشكيلية ابتسام العصفور بلوحة «سوق التمر»، التي استلهمت مفرداتها التشكيلية من تراث سوق المباركية، وبينت العصفور في حديثها أحد أدوار الفنان التشكيلي الأساسية وهو المحافظة على الهوية الوطنية، وتوثيق وتخليد المعالم القديمة.

وأضافت أن سوق المباركية يعد الأشهر والأقدم في الكويت، إذ كان ولا يزال يحافظ على مكانته التراثية والشعبية والسياحية والتجارية، ويقصده الزوار والمستهلكون وغيرهم من كل حدب وصوب، حتى أصبح أحد أبرز معالم الكويت الشهيرة، وتاريخيا نشأ هذا السوق قبل أكثر من 120 عاما بجهود التجار الكويتيين الذين كانوا يجلبون بضائعهم من العراق وافريقيا والهند أثناء السفر إلى تلك البلدان بحرا.

ألوان الزيت

بدوره، قال الفائز بالمركز الثاني الفنان د. وليد سراب إنه في عمله الفني حاول رسم جزء من سوق المباركية، ويظهر محل جده رحمه الله كان متشاركا مع أخيه ويقومون ببيع البطانيات، لافتا إلى أنه اختار ألوانا زيتية مختلفة عن الواقع، وقام بمزجها حتى تظهر أسلوبه الخاص، إضافة إلى أنها تتناسب مع تكوين المكان حتى تظهره بطريقة مميزة، أما عن مساحة اللوحة فهي متر X متر.


وعن أهمية التراث، أشار الى أنه زار العديد من المتاحف الفنية الزاخرة بلوحات تؤرخ مراحل حياة الشعوب، مؤكدا أنه «من الضروري كفنانين أن نسجل تاريخنا من خلال اللوحات الفنية»، وأضاف أن سوق المباركية له عبق خاص وحنين للماضي، وهو من أقدم الأسواق في الخليج، ويستمتع بشكل خاص برسم زوايا هذا السوق.

تراث عميق

من جانبه، ذكر الفائز بالمركز الثالث الفنان وليد الناشي أن فكرة المعرض جميلة لأنها جمعت أعمالا فنية خاصة بسوق المباركية، الذي له باع تاريخي وتراثي عميق، لافتا إلى أنه رسم عملا عن «مركز البريد»، وهو من أقدم المراكز في الكويت، واستخدم فيه الكولاج، وأضاف أن «أغلب أعماله الفنية يغلب عليها الطابع التراثي، وأحب أن يشارك بهذا العمل لتجسيد الروح القديمة واسترجاع الماضي الجميل».

وشارك في المعرض الفنانون عبدالرضا باقر، محمود أشكناني، جاسم العمر، علي النعمان، محمد الشيباني، عبدالعزيز آرتي، مرزوق القناعي، جاسم مراد، منى الغربللي، فاطمة مراد، سهيلة العطية، فيليب كامبل، فوزية حياة، وليد سراب، عدنان الرمضان، إبراهيم إسماعيل، عبدالرحيم عياد، إيمان البشر، وليد الناشي، إلى جانب منظمة المعرض الفنانة ابتسام العصفور.

فضة المعيلي

20 تشكيلياً شاركوا في المسابقة مستحضرين تراث «المباركية»