صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

النفط يقفز مع تباطؤ استئناف الإنتاج الأميركي

البرميل الكويتي يرتفع 56 سنتاً ليبلغ 61.95 دولاراً

  • 24-02-2021

قفزت أسعار النفط ما يزيد على دولار أمس، إذ تلقت الدعم من تفاؤل حيال توزيع لقاحات مضادة لكوفيد-19 وانخفاض الإنتاج إذ تعود الإمدادات الأميركية ببطء بعد طقس متجمد في تكساس أوقف إنتاج الخام في الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر إن منتجي النفط الصخري في جنوب الولايات المتحدة قد يستغرقون ما لا يقل عن أسبوعين لاستئناف إنتاج ما يزيد على مليوني برميل يوميا من الخام بسبب برودة الطقس، إذ يتباطأ التعافي بفعل خطوط الأنابيب المتجمدة وانقطاعات إمدادات الكهرباء.

وارتفع خام برنت 1.08 دولار أو ما يعادل 1.7 في المئة إلى 66.32 دولارا للبرميل بعد أن بلغ في وقت سابق المستوى المرتفع 66.79 دولارا.

وزاد الخام الأميركي 92 سنتا أو ما يعادل 1.5 في المئة إلى 62.62 دولاراً للبرميل بعد أن بلغ أعلى مستوى في الجلسة عند 63 دولارا.

وصعد الخامان القياسيان ما يزيد على اثنين في المئة بعد أن ارتفعا نحو أربعة في المئة في الجلسة السابقة.

وارتفع سعر برميل النفط الكويتي 56 سنتا ليبلغ 61.95 دولاراً في تداولات أمس الأول مقابل 61.39 دولاراً في تداولات الجمعة الماضي وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.

ورفع غولدمان ساكس كوموديتيز ريسيرش توقعه لسعر خام برنت عشرة دولارات للفصلين الثاني والثالث من 2021، مشيرا إلى توقعات بانخفاض المخزونات، وارتفاع هوامش التكاليف لاستئناف أنشطة المنبع، وتدفقات على المضاربة.


ويتوقع بنك الاستثمار أن تبلغ أسعار برنت 70 دولارا للبرميل في الربع الثاني من 60 دولارا توقعها في السابق وأن تصل إلى 75 دولارا في الربع الثالث من 65 دولارا في السابق.

ويتوقع "مورغان ستانلي" أن ترتفع أسعار خام برنت إلى 70 دولارا للبرميل في الربع الثالث بفضل "مؤشرات على تحسن كبير للسوق" من بينها احتمالات طلب أفضل. وقال البنك في مذكرة أمس الأول إن "الأوضاع باتت مواتية لسوق النفط بوتيرة أسرع من المتوقع".

وذكر مورغان ستانلي أن "حالات الإصابات الجديدة بكوفيد-19 تنخفض سريعا في أنحاء العالم، إحصاءات التنقل بلغت أدنى مستوياتها وبدأت في التحسن، وفي الدول خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، تعمل مصافي التكرير بالفعل بقوة مثلما كانت قبل كوفيد-19".

وأوضح أن السحب السريع من المخزونات، وارتفاع فوارق الأسعار الحاضرة في سوق بحر الشمال من بين عوامل أخرى يشيران إلى تحسن السوق.

وزاد "مورغان ستانلي" توقعه لأسعار برنت في النصف الثاني من العام من 60 دولارا للبرميل إلى نطاق 65-70 دولارا للبرميل، مع ذروة عند 70 دولارا في الربع الثالث.

كما رفع البنك توقعاته لأسعار برنت في الربع الثاني إلى 65 دولارا للبرميل من 55 دولارا، وزاد توقعه للربع الرابع إلى 65 دولارا من 60 دولارا.

وقال إن الطلب سيتحسن على الأرجح بنحو أربعة ملايين برميل يوميا بحلول نهاية العام، وإن المخزونات ستعود إلى طبيعتها وفائض الطاقة سيشهد انخفاضا كبيرا.

وأظهر استطلاع أولي لـ "رويترز"، أمس الأول أن مخزونات النفط الخام والمنتجات المكررة في الولايات المتحدة انخفضت على الأرجح الأسبوع الماضي، بسبب التعطيلات في تكساس.