صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

بعد حادثة دنفر.. «بوينغ» توقف عشرات الطائرات

• اثنتان من شفرات المروحة بالمحرك تسببت بحدوث كسور
• عمليات تفتيش فورية لطائرات بوينغ 777
• طلبت من شركات الطيران التوقف عن تحليق بها

أوقفت شركات الطيران في اليابان والولايات المتحدة العشرات من طائرات بوينغ 777 بعد عطل كبير في المحرك تعرضت له رحلة United Airlines رقم 328 فوق دنفر في نهاية هذا الأسبوع.

ووفقاً للتحقيق المستمر الذي يجريه المجلس الوطني لسلامة النقل، تسببت اثنتان من شفرات المروحة في المحرك رقم 2 للطائرة في حدوث كسور.

وأصدرت إدارة الطيران الفيدرالية توجيهاً لصلاحية الطيران في حالات الطوارئ يتطلب عمليات تفتيش فورية أو مكثفة لطائرات بوينغ 777 المجهزة بمحركات معينة من طراز Pratt & Whitney PW4000.

وأشارت الإدارة إلى أن هذا من المحتمل أن يؤدي إلى إخراج الطائرات من الخدمة.

كما طلبت «بوينغ» من شركات الطيران التوقف عن تحليق الطائرات المجهزة بالمحرك، وأوصت بإيقاف أكثر من 120 طائرة في جميع أنحاء العالم، وفقاً لصحيفة وول ستريت جورنال.

وقال (ستيف ديكسون) Steve Dickson، مدير إدارة الطيران الفيدرالية، في بيان «راجعنا جميع بيانات السلامة المتاحة بعد الحادثة، واستناداً إلى المعلومات الأولية، خلصنا إلى أنه يجب زيادة الفاصل الزمني لفحص شفرات المروحة المجوفة الفريدة لهذا الطراز من المحركات المستخدمة في طائرات بوينغ 777 فقط».


وتقول شركة United Airlines «إنها أوقفت طواعية 24 طائرة من طراز بوينغ 777 تستخدم محركات Pratt & Whitney PW4000 وتتوقع أن عدداً قليلاً فقط من العملاء قد يتعرضون للإزعاج».

وأمر مكتب الطيران المدني الياباني شركة الخطوط الجوية اليابانية وشركة All Nippon Airways بإخراج طائراتها المتضمنة المحركات نفسها من الخدمة، وتمتلك شركة الخطوط الجوية اليابانية 14 طائرة من هذا النموذج، بينما تمتلك شركة All Nippon Airways ما يصل إلى 19 طائرة من هذا النموذج.

ولم يصب أحد بأذى على متن رحلة United Airlines رقم 328، التي كانت متجهة إلى هونولولو لكنها عادت بأمان إلى دنفر بعد أن واجهت عطل في المحرك بعد وقت قصير من الإقلاع.

وقالت متحدثة باسم وزارة النقل في كوريا الجنوبية، قبل بيان «بوينغ» إنها تراقب الوضع لكنها لم تتخذ أي إجراء بعد، وأوضحت أن الخطوط الجوية الكورية لديها 12 طائرة نصفها مخزنة، وتتشاور مع الشركة المصنعة والمنظمين.

وقالت «بوينغ» إن ما مجموعه 69 طائرة منها كانت في الخدمة و59 كانت في المخزن، في الوقت الذي أوقفت فيه شركات الطيران طائراتها بسبب انخفاض الطلب المرتبط بوباء فيروس كورونا.

وتعد طائرات 777-200 و777-300 المتأثرة أقدم وأقل كفاءة في استهلاك الوقود من النماذج الأحدث، ويتجه معظم المشغلين إلى إخراجها من أساطيلهم.