صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ألينا رومانوسكي: متحف شهداء القرين يجسد شجاعة الكويتيين ضد الغزو

زارت المتحف في إطار حملة للاحتفال بالذكرى الثلاثين للتحرير وجددت التزام بلادها بأمن الكويت

  • 25-01-2021

زارت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت ألينا رومانوسكي متحف شهداء القرين برفقة أمين عام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب كامل العبدالجليل والأمين العام المساعد لقطاع الشؤون المالية والإدارية د. تهاني العدواني.

وتأتي الجولة ضمن سلسلة فعاليات تنظمها السفارة الأميركية بمناسبة إحياء الذكرى الثلاثين لتحرير الكويت.

وجالت رومانوسكي في أرجاء المتحف، وقدم مراقب المتاحف بالمجلس سلمان بولند شرحاً لمحتويات وأقسام المتحف، الذي يُعد أحد مراكز المقاومة الكويتية إبان الغزو العراقي للكويت، حيث وقعت فيه معركة دامية في 24 فبراير 1991، استشهد على أثرها عدد من أفراد المقاومة. وتمت مشاهدة فيلم تسجيلي يوثق بطولات المقاومة الكويتية إبان شهور الغزو، وفرحة تحرير الكويت.


وقالت السفيرة الأميركية "إن متحف شهداء القرين شاهد على شجاعة الشعب الكويتي أثناء المقاومة والتضحيات التي سطرها لتحرير بلاده"، مضيفة أن "التحرير جزء مهم من تاريخ بلدينا المشترك وسند لشراكتنا القوية للغاية، التي نتمتع بها اليوم. الولايات المتحدة ملتزمة بأمن الكويت اليوم تماماً كما كانت قبل 30 عاماً".

بدوره، قال العبدالجليل "إن هذا الصرح يعد خير شاهد على وطنية وإرادة شعب الكويت، الذي قبل التحدي وقاوم الظلم في سبيل تحرير الوطن من الغزو العراقي الغاشم، فكانت الحصيلة قافلة من الشهداء سطرت بدمائها ملحمة خالدة، ليحيا الوطن بعون دولي شجاع وغير مسبوق بقيادة الولايات المتحدة الأميركية التي قادت جهود التحرير مع حكومة الكويت ودول التحالف آنذاك".

وأضاف أن "المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب يرعى إرادة الشعب من خلال حفاظه على متحف القرين ومكوناته، ويحاول جاهداً لتطويره والحفاظ عليه ليكون معلماً وذاكرة لأبرز أحداث دولة الكويت واستنفار دول العالم، من أجل رد الظلم والبغي الذي وقع عليها صبيحة الثاني من أغسطس 1990".

وستطلق السفارة الأميركية في الكويت سلسلة من الأنشطة في الأسابيع القليلة المقبلة للاحتفال بالذكرى الثلاثين لتحرير الكويت، بما في ذلك إزاحة الستار عن منحوتة زجاجية سيتم إهداؤها لسمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد، بالإضافة إلى التعاون على فيديو موسيقي بين فنانين أميركيين وكويتيين.

مجلس «الثقافة» يرعى إرادة الشعب بحفاظه على المتحف العبدالجليل