صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الريال يستعيد توازنه برباعية في عقر دار ألافيس

نفض ريال مدريد غبار الخروج المفاجئ من كأس الملك منذ أيام بانتصار كاسح على ديبورتيفو ألافيس في عقر داره بنتيجة (1-4)، في اللقاء الذي أقيم أمس الأول، على ملعب (منديزوروزا)، ضمن الجولة الـ20 بالدوري الإسباني لكرة القدم «الليغا».

  • 25-01-2021

بعد تعادلين في المراحل الثلاث الماضية، وخروج من نصف نهائي الكأس السوبر على يد بلباو، ثم الدور الـ32 لمسابقة الكأس على يد فريق من الدرجة الثالثة، استعاد ريال مدريد حامل اللقب توازنه بفوزه الكبير على مضيفه ألافيس 4-1، أمس الأول، في المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك بغياب مدربه الفرنسي زين الدين زيدان لإصابته بفيروس كورونا.

ومن دون سيرخيو راموس، داني كارفخال، ناتشو، البرازيلي رودريغو، والأوروغوياني فيديريكو فالفيردي للإصابة، وبإشراف مساعد المدرب الفرنسي دافيد بيتوني بسبب اصابة مواطنه زيدان بـ"كوفيد-19"، صب ريال جام غضبه على الافيس الذي أسقط النادي الملكي 2-1 في عقر داره أواخر نوفمبر، إلا أنه لم يفز إلا بمباراة واحدة منذ حينئذ، ما ادى الى إقالة بابلو ماشين واستبداله بأبيلاردو فرنانديس.

ودخل ريال اللقاء على خلفية خروج مذل من الكأس الأربعاء على يد ألكويانو 1-2 بعد التمديد في مباراة أكملها الأخير بعشرة لاعبين، ما زاد الضغط على زيدان، لاسيما أن الفريق خرج أيضا الأسبوع الماضي من نصف نهائي الكأس السوبر على يد بلباو، ولم يفز سوى مرة في المراحل الثلاث الماضية من الدوري.

لكنه انتفض أمس الأول وحسم مواجهته مع ألافيس في الشوط الأول الذي أنهاه متقدما بثلاثية نظيفة، بدأها البرازيلي كاسيميرو بكرة رأسية بعد ركلة ركنية نفذها الألماني توني كروس (15)، ثم الفرنسي كريم بنزيمة بعد تمريرة من لوكاس فاسكيز الى البلجيكي إدين هازار الذي حولها بالكعب الى هداف النادي الملكي الذي سددها في الشباك (41).

وختم هازار الشوط بهدف ثالث بعد تمريرة متقنة من كروس، بعدما افتك الأخير الكرة من مدافع ألافيس روبن دوارتي (1+45)، لكن ألافيس عاد الى أجواء اللقاء في بداية الشوط الثاني عبر خوسيلو بكرة رأسية إثر ركلة حرة (60).

إلا أن بنزيمة ضرب مجددا ورفع رصيده الى 10 أهداف في الدوري هذا الموسم، إثر تمريرة من الكرواتي لوكا مودريتش وهجمة مرتدة سريعة بعد محاولة خطيرة لألافيس صدها الحارس البلجيكي تيبو كورتوا (70).


النصيري يواصل التألق

واصل المغربي يوسف النصيري تألقه هذا الموسم وصعد بإشبيلية الى المركز الثالث مؤقتا بتسجيله ثلاثية الفوز على قادش 3-صفر.

وأفاد النادي الأندلسي على أكمل وجه من تواصل عقدة فياريال أمام مضيفه هويسكا الذي فرض على "الغواصة الصفراء" التعادل للمواجهة الرابعة تواليا بينهما وهذه المرة من دون أهداف، لكي يتقدم عليه ويصبح ثالثا مؤقتا بفارق نقطتين أمام برشلونة الذي يحل الأحد ضيفا على إلتشي.

ومرة أخرى، لعب النصيري دورا حاسما في الفوز الحادي عشر لإشبيلية بتسجيله الثلاثية الثانية له هذا الموسم (35 و39 و62) بعد الأولى له ضد ريال سوسييداد (3-2) في المرحلة الثامنة عشرة، والثالثة في مسيرته الاحترافية بعد الأولى في مرمى ريال بيتيس في العاشر من فبراير 2019 في المرحلة الثالثة والعشرين عندما كان يدافع عن ألوان ليغانيس.

ورفع ابن الـ23 عاما رصيده الى 12 هدفا في الدوري هذا الموسم، لينفرد بالصدارة بفارق هدف أمام النجم الأرجنتيني في برشلونة ليونيل ميسي، والى 16 في جميع المسابقات.

وكان المدرب خولن لوبيتيغي "سعيدا حقا بذهنية الفريق وسلوكه لكننا نتطلع الآن لمباراة فالنسيا" الأربعاء في ثمن نهائي مسابقة الكأس، فيما رأى نجم المباراة النصيري أن "التركيز هو المفتاح عندما يتعلق الأمر بتسجيل الأهداف".

وبعد بداية موسم واعدة وضعته في الصدارة، واصل ريال سوسييداد عروضه المخيبة وفرط بفوزه الثاني فقط في المراحل العشر الأخيرة، بعد أن تقدم على خصمه المقبل في ثمن نهائي الكأس ريال بيتيس بهدفين نظيفين للسويدي ألكسندر إيزاك (48) وميكيل أويارسابال (57)، بتلقيه هدفين في الدقائق الأخيرة عبر سيرخيو كاناليس (85)، والمخضرم خواكين سانشيس (2+90). ورفع النادي الباسكي رصيده إلى 31 نقطة في المركز السادس، مقابل 27 لمنافسه الأندلسي في المركز الثامن.