صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4674

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الغانم: الإبطاء في علاج دوالي الخصية يؤثر على القدرة الإنجابية

أكد أنها تصيب الناحية اليسرى أكثر من اليمنى للفرق التشريحي بينهما

  • 23-01-2021 | 11:19

حذر رئيس وحدة المسالك البولية في مستشفى جابر للقوات المسلحة د. محمد الغانم من الإبطاء في علاج دوالي الخصية، لافتاً إلى أنه من الممكن أن تؤدي إذا كانت من الدرجة الثالثة إلى ضعف كفاءة وحركة ونسبة الحيوانات المنوية، ومن ثم يؤثر ذلك على القدرة على الإنجاب بشكل طبيعي.

وأكد الغانم في تصريح صحافي أن دوالي الخصية تصيب غالباً الناحية اليسرى أكثر من اليمنى، وذلك يرجع إلى الفرق التشريحي للأوعية الدموية بين الخصيتين، لافتاً إلى أن المريض غالباً ما يشتكي من آلام، ويتم علاجها بعملية ربط للأوردة الدموية عن طريق فتح جراحي من خلال الجراحة العادية أو بالميكروسكوب عن طريق ربط الوريد الراجع.

وأوضح أن الطبيب المعالج لا يقوم بربط الشريان حتى لا تضمر الخصية.


وذكر أن المريض بعد العملية قد يشعر ببعض الآثار الجانبية، لذا عليه مراجعة الطبيب إذا شعر بذلك.

وقال الغانم إن علاج دوالي الخصية بالجراحة الميكروسكوبية يعتبر من أفضل الوسائل الطبية في علاج ضعف السائل المنوي في تلك الحالات، وذلك بسبب الدقة العالية في طريقة العملية لعلاج الدوالي وتقليل فرص رجوعها أو حصول السلبيات مثل تجمع الماء حول الخصية.

وأشار إلى أن التجارب أثبتت استمرار التحسّن في 70% من تلك الحالات، أما في حالات ضعف السائل المنوي غير المصحوبة بالدوالي، والتي تعتبر غالباً بسبب ضعف وراثي في وظائف الخصية، فيتم علاجها بالأدوية المنشطة للخصية، وتشمل تلك الأدوية منشطات للهرمونات المسؤولة عن الخصية، وكذلك بعض المكملات الغذائية والفيتامينات المساعدة لتنشيط الخصية، وأخيراً فإن الوسائل المساعدة للإنجاب مثل الحقن المجهري تعتبر وسيلة مهمة مساعدة، يستطيع مرضى حالات نقص العدد استخدامها.