صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

الكويت يدشن حملته للدفاع عن اللقب والقادسية لتخطّي الفحيحيل

4 مباريات اليوم وغداً في الدوري الكويتي الممتاز

يلتقي اليوم الشباب مع النصر، والقادسية مع الفحيحيل، بينما يلعب غداً كل من كاظمة مع السالمية والكويت مع العربي، في الجولة الأولى للدوري الممتاز.

تتواصل الجولة الأولى من منافسات الدوري الممتاز، حيث تقام اليوم مباراتان يلتقي خلالهما الشباب مع النصر، الساعة 4:25 على استاد الشباب، والقادسية مع الفحيحيل، الساعة 6:55 على استاد محمد الحمد.

في حين تختتم منافسات الجولة غدا بمباراتي كاظمة مع السالمية، الساعة 4:25 على استاد الصداقة والسلام، والكويت مع العربي، الساعة 6:55 على استاد الكويت.

الشباب والنصر

تعد مباراة الشباب والنصر خارج نطاق التوقعات، نظراً لرغبة الفريقين في تحقيق نتيجة ايجابية في انطلاق البطولة.

الشباب نجح بدوره في التأهل للدوري الممتاز، بعد احتلال المركز السابع برصيد 22 نقطة في دوري التصنيف، بعد تقديم مستوى جيد في البطولة تحت قيادة المدرب الصربي مارجان.

أما النصر، فقدم مستوى رائعاً في دوري التصنيف، وتوجه باحتلال مركز الوصافة برصيد 32 نقطة، متساويًا مع القادسية المتصدر، الذي رجحت الأهداف كفته.

ودعم النصر خطوطه بالتعاقد مع فهد الرشيدي، بعد رحيل الليبي سالم المسلاتي، في حين توصل لاتفاق مع المهاجم الفلسطيني تامر صيام، لكن الصفقة مهددة بالفشل بعد توقيع اللاعب لأحد الاندية الفلسطينية.

القادسية والفحيحيل

تقع على كاهل مدرب القادسية الإسباني بابلو فرانكو مسؤولية مضاعفة، اليوم، في مباراته امام الفحيحيل، فالفريق مطالب بتحقيق الفوز لاستعادة توازنه بعد خسارة لقب كأس ولي العهد على يد الكويت مؤخرا، كما أن أي نتيجة غير الفوز ستضع المدرب على المحك.


ويفتقد الأصفر اليوم لجهود لاعبيه احمد الظفيري ورضا هاني بسبب الإيقاف، علما بأن الفريق لم يدعم صفوفه حتى أمس.

أما الفحيحيل، الذي تأهل للدوري الممتاز بصعوبة رغم بدايته القوية في دوري التصنيف، فإنه يدخل اختباراً جاداً في بداية البطولة، ويمني مدربه ظاهر العدواني النفس لتحقيق نتيجة إيجابية قد تلقي بظلالها الإيجابية على الفريق في الفترة المقبلة.

كاظمة والسالمية

من المتوقع أن تأتي مباراة كاظمة والسالمية متكافئة، نظرا لتقارب المستوى بين الفريقين، فالبرتقالي جاء في المركز الرابع في دوري التصنيف برصيد 28 نقطة، وبفارق نقطة واحدة حل السماوي ثالثا.

وسيكون هناك صراع من خارج الخطوط بين المدرب الإسباني بيانكي، والمدرب محمد المشعان، والذي سيلعب دوراً مؤثراً في نتيجة اللقاء.

ودعم البرتقالي صفوفه بالتعاقد مع البرازيليين كاردسون وسواريز، بينما يواجه السماوي عقوبة الفيفا بعدم التعاقد مع لاعبين جدد، بسبب عدم سداد مستحقات المحترف السوري فراس الخطيب.

الكويت والعربي

تعد مباراة الكويت والعربي الأقوى في هذه الجولة، وتشهد تجدد الصراع بين الفريقين الكبيرين، إذ نجح الأخضر في تحقيق لقب كأس سمو الأمير في ختام الموسم الماضي على حساب منافسه بنتيجة 2-1، ثم الفوز في دوري التصنيف بنتيجة 3-1، ليرد له الابيض الدين في لقاء السوبر الذي حسمه لمصلحته بنتيجة 1-0.

الكويت لم يكن مقنعاً على الإطلاق في دوري التصنيف، وجاء في المركز الخامس برصيد 24 نقطة، لكنه استعاد الكثير من مستواه في بطولة كأس سمو ولي العهد التي حقق لقبها، ومباراة اليوم تعد تحديا للمدرب محمد عبدالله، للتأكيد على قدرة الفريق في الدفاع عن لقبه الذي حققه في العام الماضي، علما بأن الفريق يدخل اللقاء بدون غيابات او صفقات جديدة.

كما تعد المباراة تحديا لمدرب العربي الكرواتي انتي ميشا، في التأكيد على قدرة العربي في الدخول في اجواء المنافسة على اللقب من عدمه.

ودعم الأخضر صفوفه بالتعاقد مع الفلسطيني عدي الدباغ، وحسين الحربي، واستعاد لاعبه مشاري الكندري المعار للشباب.

لقاء كاظمة والسالمية يشهد صراعاً مؤثراً من خارج الخطوط بين المدرب الإسباني بيانكي ومحمد المشعان