صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4673

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

قرارات جو بايدن الأولى في البيت الأبيض تطمئن الأسواق

الأسهم الأميركية ترتفع لمستويات قياسية جديدة... و«ناسداك» يبلغ الذروة

  • 22-01-2021

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية لمستويات قياسية جديدة في ختام جلسة أمس الأول، مع تنصيب جو بايدن رئيساً جديداً للولايات المتحدة الذي شكل دافعاً لتفاؤل المستثمرين، مع اقتراح الرئيس حزمة لتحفيز الاقتصاد بقيمة 1.9 تريليون دولار.

الساعات الأولى للرئيس الأميركي الجديد جو بايدن في البيت الأبيض لم تكن بالسوء الذي بدت به لهجته خلال حملته الانتخابية، بالنسبة للشركات والأسواق، إذ وضع بايدن تحفيز الاقتصاد الأميركي في بداية أولوياته.

وأصدر 15 قرارا تنفيذيا يبدو من خلالها عازما على محو إرث سلفه دونالد ترامب، لكن دون التطرق إلى موضوعات الضرائب أو العلاقات التجارية مع الصين.

وأعلن إلغاء انسحاب الولايات المتحدة من منظمة الصحة العالمية واتفاقية باريس للمناخ، بالإضافة إلى وقف بناء الجدار العازل مع المكسيك، لكنه لم يشر إلى الزيادات الضريبية التي كان أعلنها سابقا، وهاجم بسببها الرئيس السابق ترامب.

ويبدو أن الوضع الاقتصادي أجبر فيما يبدو بايدن على العدول عن، أو على الأقل تأجيل بعض وعوده الانتخابية.

وندد بايدن خلال حملته الانتخابية بسياسات ترامب التي قال إنها تصب في مصلحة الأميركيين ذوي الدخل المرتفع والشركات الكبيرة، وأعلن خطة لزيادات ضريبية أبرزها رفع الضرائب على الشركات من 21 في المئة إلى 28 في المئة، بالإضافة إلى رفع الضريبة على الدخل من 37 في المئة إلى 39.6 في المئة على ذوي الدخول الأعلى من أربعمئة ألف دولار سنويا.

وأكدت مرشحة بايدن لمنصب وزيرة الخزانة ورئيسة الفدرالي السابقة جانيت يلين هذا الاتجاه خلال خطابها إلى مجلس الشيوخ، قبيل ساعات من تنصيب بايدن. وأكدت أهمية المزيد من التحفيز لإنقاذ الاقتصاد الأميركي وسط تداعيات جائحة كورونا، خصوصا مع انخفاض أسعار الفائدة إلى مستويات متدنية تاريخية.

وقالت يلين إن الرئيس بايدن أكد أنه يرغب في إلغاء أجزاء من التخفيضات الضريبية لعام 2017 ولكن ليس الآن وسط تواصل جائحة كورونا.

الملاحظة اللافتة كانت لهجة يلين العدائية تجاه الصين، إذ أكدت أن إدارة الرئيس جو بايدن ستكون مستعدة لمواجهة الصين بشأن سرقة للملكية الفكرية والإعانات غير القانونية للشركات وسياسات الإغراق، ما يطرح تساؤلات حول ما إذا كان بايدن سيشن جولة أخرى من الحرب التي بدأها ترامب ضد الصين.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأميركية لمستويات قياسية جديدة في ختام جلسة أمس الأول، مع تنصيب جو بايدن رئيساً جديداً للولايات المتحدة.

وشكل تنصيب بايدن رئيساً خلفاً لدونالد ترامب دافعاً لتفاؤل المستثمرين، مع اقتراح الأول حزمة لتحفيز الاقتصاد بقيمة 1.9 تريليون دولار.

وعند الإغلاق، صعد مؤشر "داو جونز" بنسبة 0.8 في المئة أو 257 نقطة ليصل إلى 31.188 ألف نقطة، وهو مستوى قياسي جديد.


كما ارتفع مؤشر "S&P 500" بنحو 1.4 في المئة أو 53 نقطة، مسجلاً مستوى قياسياً جديداً عند 3851 نقطة، وصعد "ناسداك" بحوالي 2 في المئة أو 260 نقطة ليسجل 13.457 ألف نقطة لأول مرة على الإطلاق.

وعن أوروبا، سجل مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي ارتفاعاً بنسبة 0.7 في المئة أو 2.9 نقطة إلى 410 نقاط عند الإغلاق.

كما زاد "فوتسي 100" البريطاني 0.4 في المئة (+27 نقطة) إلى 6740 نقطة، وارتفع "داكس" الألماني بنسبة 0.8 في المئة (+106 نقاط) مسجلاً 13.921 ألف نقطة، وارتفع "كاك" الفرنسي 0.5 في المئة (+30 نقطة) إلى 5628 نقطة.

وفي آسيا، ارتفعت المؤشرات اليابانية في ختام تعاملات أمس، رغم تثبيت المركزي على سعر الفائدة دون تغيير، ولكن تعززت ثقة المستثمرين على آمال تحقيق الشركات اليابانية المزيد من الأرباح.

وثبت "المركزي" سعر الفائدة عند 0.1- في المئة، ولم تتأثر الأسواق بالنظرة التشاؤمية التي تبناها البنك والمتعلقة بانكماش الاقتصاد بنحو 5.6 في المئة، خلال العام المالي المنتهي في مارس المقبل، بعدما كانت 5.5 في المئة في أكتوبر الماضي.

وارتفع سهم مجموعة الإعلانات "دينتسو" بأكثر من 5 في المئة، بعد تقرير يفيد بأن الشركة تدرس بيع مقرها في "طوكيو"، والتي قد تحصل مقابله على 300 مليار ين (ما يعادل 2.9 مليار دولار)، كما ارتفع سهم "باناسونيك" بما يقرب من 5 في المئة بعد أنباء عن تفيد باحتمال بيعها ثلاجات تستخدم لتبريد وحفظ اللقاحات.

وارتفع "نيكي 225" في ختام التعاملات بنحو %0.8 مسجلًا 28757 نقطة، كما صعد "توبكس" الأوسع نطاقًا 0.6 في المئة عند 1861 نقطة.

أيضاً، ارتفعت المؤشرات الصينية في ختام التداولات، رغم ارتفاع حالات الإصابة بفيروس "كورونا" في الصين، مسجلة أكبر عدد إصابات يومية منذ مارس الماضي.

وسجلت مقاطعة "هيلونجيانغ" أكبر زيادة يومية أمس الأول في عدد حالات الإصابة حتى الآن بنحو 68 حالة من إجمالي الإصابات اليومية الجديدة في الصين البالغة 144 إصابة-مطابقًا للإصابات اليومية، التي سجلتها في الرابع عشر من يناير وهو المستوى الأعلى منذ مارس الماضي.

وتعتزم الدولة فرض اختبارات فيروس "كورونا" خلال موسم عطلة العام القمري الجديد، حيث يسافر ملايين المواطنين لزيارة أسرهم.

كما فرضت الدولة الآسيوية عقوبات على 28 مسؤولاً أميركياً في إدارة الرئيس السابق ترامب، أبرزهم وزير الخارجية السابق مايك بومبيو، لانتهاك سيادة الصين، ويمنع القرار هؤلاء الأشخاص من دخول الصين.

وارتفع "شنغهاي المركب" في ختام التعاملات بأكثر من 1 في المئة، مسجلًا 2621 نقطة، كما أغلق "شنتشن المركب" مرتفعًا بنسبة 1.5 في المئة عند 2449 نقطة.