صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4668

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

لقب أول لبيرلو مدرباً ورونالدو أفضل هداف في التاريخ

  • 22-01-2021

توِّج يوفنتوس الإيطالي بلقب كأس السوبر الإيطالية للمرة التاسعة في تاريخه، بفوزه المثير على نابولي بهدفين دون رد، في اللقاء الذي احتضنه ملعب تريكولوري، أمس الأول.

أهدى يوفنتوس أندريا بيرلو لقبه الأول في مسيرته التدريبية، بفوزه بكأس السوبر الإيطالية لكرة القدم للمرة التاسعة في تاريخه على حساب نابولي، بالفوز عليه 2-صفر، أمس الأول، في مباراة أصبح فيها البرتغالي كريستيانو رونالدو أفضل هداف في تاريخ كرة القدم، بتسجيله الهدف رقم 760 في مسيرته الاحترافية.

وسجل رونالدو (64)، والإسباني الفارو موراتا (90+5) هدفي يوفنتوس، فيما أهدر قائد نابولي لورنتسو إينسينيي ركلة جزاء مصيرية (80).

وحطَّم الدولي البرتغالي الرقم القياسي لأفضل هداف في التاريخ (759)، الذي كان يتشاركه مع النمسوي-التشيكي جوزيف بيكان (1931-1955).

وقال بيرلو، الذي وصل على رأس الجهاز الفني للفريق الذي دافع عن ألوانه بين عامي 2011 و2015 مطلع الموسم الحالي، خلفا لماوريستيو ساري، إن الفوز بلقب أول (كمدرب) يشكل فرحة كبيرة تختلف عن تلك التي تشعر بها كلاعب، "هي أجمل صراحة".

وتابع لاعب خط الوسط السابق (41 عاما): "في المباريات النهائية من الصعب اللعب جيدا، الأهم هو الفوز. أنا أعتذر من جينارو غاتوزو، لكن أردنا أن نقوم بردة فعل بعد الخسارة أمام إنتر".

من جهته، اعتبر رونالدو أن "هذا اللقب مهم جدا، لأن بإمكانه أن يمنحنا الثقة لبقية الموسم".

وكان نابولي توِّج الموسم الماضي بلقب الكأس على حساب يوفنتوس بالذات، بالفوز عليه بركلات الترجيح، بعد تعادلهما السلبي في الوقتين الأصلي والإضافي، إلا أنه فشل في الفوز بكأس السوبر للمرة الثالثة في تاريخه، بعد 1990 و2014 حين فاز في المناسبتين على يوفنتوس بالذات، قبل أن يثأر الأخير لنفسه عام 2012.

وأجرى بيرلو أربعة تغييرات على التشكيلة التي سقطت أمام إنتر، حيث دفع بالإكوادوري خوان كوادرادو العائد إلى المنافسات بعد تعافيه من إصابته بـ"كوفيد-19" كظهير أيمن، بدلا من فابيان فرابوتا، لينتقل البرازيلي دانيلو إلى مركز الظهير الأيسر، كما دفع في الوسط بمواطن الأخير آرثر، والأميركي ويستون ماكيني بدلا من الفرنسي أدريان رابيو والويلزي آرون رامسي. وفي المقدمة، أشرك السويدي ديان كولوسيفسكي، بدلاً من الإسباني الفارو موراتا.


في المقابل، أجرى غاتوزو تغييرا وحيدا على التشكيلة التي اكتسحت فيورنتينا بسداسية نظيفة، حيث عاد جيوفاني دي لورنتسو إلى مركز الظهير الأيمن، بدلا من الألباني اليد هيساج.

وكانت أخطر فرص الشوط الأول عبر رأسية صاروخية رائعة للمكسيكي هيرفينغ لوسانو، بعد عرضية من الألماني دييغو ديمي تصدى لها ببراعة الحارس البولندي فويتشيغ تشيشني (28).

ولم يشكل فريق السيدة العجوز خطورة تُذكر على المرمى، حيث لم يسدد أي مرة بين الخشبات الثلاث في الدقائق الـ45 الأولى، وجرب رونالدو حظه من تسديدة عن الجهة اليسرى للمنطقة علت العارضة (40).

وبدأ فريق السيدة العجوز الشوط الثاني بطريقة مختلفة، حيث هدد باكرا برأسية من كولوسيفسكي، إثر عرضية من ماكيني تصدى لها الحارس الكولومبي دافيد أوسبينا (47).

رونالدو يفتتح التسجيل

وأبعد المدافع اليوناني كوستانتينوس مانولاس عرضية من رونالدو إلى ركنية وصلت منها الكرة إلى الدولي البرتغالي غير المراقب على باب المرمى، بعد سوء تغطية من دفاع الخصم تابعها سهلة في الشباك (64).

وأهدر اينسينيي ركلة جزاء كادت تغير المعادلة تحصَّل عليها البلجيكي دريس مرتنز إثر عرقلة من ماكيني، لكن قائد الفريق الجنوبي سددها بطريقة غريبة بجانب القائم (80).

وتصدى تشيشني مرة أخرى بحسم عندما أوقف تسديدة لوسانو في الوقت القاتل كادت تأخذ اللقاء إلى وقتين إضافيين (90+4).

ومع اندفاع لاعبي نابولي إلى الأمام لمعادلة النتيجة، شن يوفنتوس مرتدة حسم على اثرها موراتا النتيجة بالهدف الثاني بتمريرة من كوادرادو (90+6).

يوفنتوس بطل السوبر للمرة التاسعة بفوزه على نابولي