صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4670

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

مكاسب لمؤشرات البورصة... والسيولة 35.3 مليون دينار

نمو محدود للأسهم القيادية وتراجع «زين»... و«شمال الزور» يصعد 2%

سجلت مؤشرات بورصة الكويت نموا محدودا، أمس، حيث ربح مؤشر السوق العام بنسبة 0.14 في المئة تعادل 7.99 نقاط، ليقفل على مستوى 5681.16 نقطة، بسيولة متراجعة قياسا على مستويات أمس الأول، والتي كانت الأكبر، حيث اكتفت، أمس، بـ 35.3 مليون دينار تداولت 315.4 مليون سهم عبر 10547 صفقة، وتم تداول 137 سهما ربح منها 72 مقابل خسارة 47، واستقرار 18 دون تغيّر.

وكانت مكاسب السوق الأول قريبة من العام، حيث حقق نسبة 0.17 في المئة تعادل 10.54 نقاط، ليقفل على مستوى 6202.11 نقطة بسيولة قريبة من 20 مليون دينار تداولت 48 مليون سهم عبر 3298 صفقة، وربح 12 سهما مقابل تراجع 5 واستقرار 3 دون تغير.

وحقق مؤشر رئيسي نموا اقل كان فقط نسبة 0.02 في المئة، أي 0.74 نقطة، ليقفل على مستوى 4822.55 نقطة بسيولة مستقرة حول معدلات هذا الأسبوع بلغت 11.3 مليون دينار تداولت 168.3 مليون سهم عبر 4326 صفقة، وتم تداول 46 سهما ربح منها 22 سهما وخسر 17 بينما استقر 7 دون تغير.

تذبذب محدود


سجلت الأسهم القيادية، أمس، تداولات متذبذبة على نطاق محدود وباللون الأخضر لمعظمها، خصوصا الوطني وبيتك وأجيليتي وشمال الزور الذي حقق ارتفاعا كبيرا بنسبة 2 في المئة، بينما ضغط على مؤشر السوق الأول تراجع أسهم قيادية، مثل زين وبنك بوبيان، لترتفع المؤشرات وتصل الى نهاية الجلسة خضراء بشكل محدود.

في المقابل، تحركت اسهم جديدة في السوق الرئيسي، أمس، وانضمت الي دعم نشاط السوق، كان أبرزها سهما مساكن وتعمير العقاريان اللذان حققا نموا كبيرا بـ 7 و6 في المئة، وجاء بالمركزين الثاني والثالث في النشاط بعد سهم الأولى الذي عاد الى تداولاته الكبيرة، وتحركت أسهم أعيان وكتلة إيفا بمكوناتها الرئيسية (إيفا، والديرة، وأرزان، وعقارات الكويت)، لتدعم نشاط السوق الرئيسي وسيولته، لتنتهي الجلسة خضراء، بالرغم من تراجع أسهم ألافكو والامتياز والاستثمارات، والأسهم الثلاثة سوف تنقل الى السوق الأول.

خليجيا، جاء أداء مؤشرات أسواق المال بدول مجلس التعاون الخليجي متشابها وبمكاسب محدودة، عدا مؤشر سوق دبي المالي، الذي استمر بتحقيق ارتفاعات كبيرة، وربح أمس حوالي 1.5 في المئة، وتراجع مؤشر سوق البحرين وحيدا أمس، في حين كانت أسعار النفط تتداول فوق مستوى 56 دولارا لبرميل مزيج برنت.

علي العنزي