صدر العدد الأول بتاريخ 2 يونيو 2007

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

العدد: 4670

رئيس التحرير خالد هلال المطيري

ليستر سيتي يتصدر مؤقتاً... وليفربول يستقبل بيرنلي

  • 21-01-2021

انتزع فريق ليستر سيتي صدارة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، بفوزه على ضيفه تشلسي 2- صفر، في المباراة التي جمعتهما أمس الأول في الجولة الثامنة عشرة من منافسات الدوري.

صعد ليستر مؤقتا إلى صدارة بطولة انكلترا لكرة القدم، أمس الأول، بفوزه اللافت على تشلسي 2-صفر، ضمن المرحلة الثامنة عشرة، ليزيد الضغط على كاهل مدرب الأخير فرانك لامبارد، الذي بات مصيره على المحك.

ورفع ليستر رصيده إلى 38 نقطة متفوقاً بنقطة واحدة عن مانشستر يونايتد الذي التقى فولهام أمس، و3 نقاط عن مانشستر سيتي الذي واجه استون فيلا أمس أيضاً، في المقابل بقي تشلسي ثامنا مع 30 نقطة.

ولاشك ان هذه الخسارة الجديدة، وهي السادسة للفريق اللندني هذا الموسم، ستزيد الضغوطات على لامبارد وقد يدفع ثمنها.

وأبقى لامبارد مهاجمه الألماني تيمو فيرنر الصائم عن التهديف في المباريات العشر الأخيرة في الدوري، وتحديداً منذ 7 نوفمبر الماضي امام شيفيلد يونايتد، على مقاعد البدلاء وأشرك تامي أبراهام أساسيا في خط المقدمة.

بدأ ليستر بطل عام 2016 المباراة بقوة ونجح في افتتاح التسجيل، عندما سدد لاعب الوسط النيجيري ويلفريد نديدي من مشارف المنطقة كرة على الطاير ارتطمت بالأرض، ودخلت شباك الحارس السنغالي إدوار مندي (6).

واستمرت أفضلية ليستر وسط محاولات خجولة من تشلسي، وكاد جيمس ماديسون يعزز تقدم فريقه عندما أطلق كرة قوية من خارج المنطقة لكن العارضة تصدت لها (16)، وأخرى لجيمي فاردي الذي انفرد بمندي، لكن الأخير نجح في ابعاد الكرة الساقطة التي حاول تسديدها المهاجم منقذا فريقه من هدف أكيد (32).

وتمكن ليستر من مضاعفة النتيجة، عندما مرر مارك البرايتون كرة ماكرة داخل المنطقة أخطأها فاردي ووصلت الى ماديسون غير المراقب فتابعها بسهولة داخل الشباك مسجلا للمباراة الثالثة توالياً (41)، كما انه الهدف السادس له هذا الموسم.


ولم يشهد الشوط الثاني أي رد فعل لتشلسي، لا بل كاد ليستر سيتي يسجل الهدف الثالث عندما انفرد صانع الألعاب البلجيكي يوري تيليمانز بمندي وسدد كرة زاحفة كان لها الحارس السنغالي بالمرصاد (51).

ثم دخل فيرنر في ربع الساعة الأخير ونجح في هز الشباك، لكن الحكم لم يحتسب الهدف بعد اللجوء الى تقنية الحكم المساعد بالفيديو، وتبين انه كان متسللا (85).

ولم يعرف ليستر الخسارة في مبارياته الست الاخيرة.

واحتفظ وست هام بسجله خالياً من الهزائم للمباراة السادسة توالياً، إثر تغلبه على وست بروميتش البيون صاحب المركز قبل الاخير 2-1.

ليفربول لاستعادة توازنه

من جهته، يتطلع ليفربول حامل اللقب لوضح حد لسلسلة من اربع مباريات متتالية في الدوي من دون فوز، عندما يستقبل بيرنلي المتواضع اليوم.

ويدخل الفريق الأحمر المواجهة بعد قمة مخيبة مع غريمه الازلي مانشستر يونايتد انتهت بالتعادل السلبي الأحد، حيث لم ينجح ثلاثي الهجوم المرعب المكوّن من المصري محمد صلاح، والسنغالي ساديو مانيه، والبرازيلي فيرمينو في تشكيل خطورة على مرمى الخصم.

وكانت هذه المرة الأولى التي يفشل فيها ليفربول في التسجيل في ثلاث مباريات متتالية في الدوري (خسر بهدف نظيف ضد ساوثمبتون وتعادل سلبًا مع نيوكاسل) منذ مارس 2005، وفق موقع "اوبتا" للاحصاءات.